التأتأة عند الأطفال | 11 نصيحة لعلاج التأتأة عند الأطفال

 انا لا أستطيع إخراج الكلمات يا أمي! 

أحس وكأن صدري ضيق ولساني مقيد، أرجوكي أخبريني يا أمي ما إذا كنت طبيعياً أم لا؟!

كل هذا وأكثر تجده يدور على لسان ابنك المتلعثم، وسنتحدث في هذا المقال عن التأتأة عند الأطفال.

التأتأة عند الأطفال


ما هي التأتأة عند الأطفال؟

التأتأة هي أحد مشاكل الكلام التي تتميز بوجود خلل في تدفق الكلمات من اللسان.

نلاحظ على الطفل المتلعثم تكرار الأصوات والكلمات بشكل مرهق وغير طبيعي يمكن تمييزه عن التكرار الطبيعي.

ويمكن للتأتأة أن تؤثر بشكل كبير في تفاعل الطفل مع الآخرين بشكل يجعله يشعر بالضيق الدائم.

أنواع التأتأة عند الأطفال

تتعدد أنواع التأتأة عند الأطفال والتي تتضمن ما يلي:

  1.  التلعثم المبكر: وهو أشهر نوع من أنواع التأتأة عند الأطفال ويحدث أثناء نمو الطفل غالبا بين سن 2 إلى 5 سنوات.
  2.  التلعثم العصبي: ويحدث غالباً بعد حدوث صدمة بالمخ بسبب خلل في الإشارات العصبية بين المخ وعضلات الجسم المسؤلة عن عملية الكلام.
  3.  التلعثم النفسي: وهو أقل الأنواع شيوعاً ويحدث بعد الصدمات النفسية بشكل مباشر.

أسباب التأتأة المفاجئة عند الأطفال 

لا يعرف العلماء إلى الآن أسباب التأتأة عند الأطفال بشكل محدد، ولكن وجد العلماء انتقال التأتأة بين أفراد العائلة الواحدة وهو ما أرجح وجود سبب وراثي.

وقد وجد العلماء أيضا وجود بعض العوامل البيئية والنفسية والجينية المجتمعة معاً والتي قد يكون لها الدور الأساسي في إحداث التلعثم عند الأطفال.

شاهد أيضا تعريف التأتأة | تعرف على التأتأة وأنواعها وكيفية تشخيصها!

العوامل التي تؤدي إلى حدوث التلعثم في الأطفال 

  •  وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالتأتأة.
  •  التأتأة لمدة 6 أشهر أو أكثر.
  •  وجود اضطرابات أخرى في التواصل والكلام.

أعراض التأتاة عند الأطفال

يختلف تطور كل طفل عن الآخر، وإذا استمرت أعراض التلعثم لمدة 3 - 6 أشهر فهو يعاني من التلعثم المبكر، وتتضمن أعراض التأتاة ما يلي:


  •  تكرار الأصوات والكلمات بشكل ملحوظ.
  •  محاولة الإطالة في بعض الكلمات لتجنب التأتأة.
  •  محاولة إضافة بعض الكلمات المساعدة في بداية الجملة لاخفاء التلعثم.
  •  التحدث ببطء ووجود عديد من التوقفات أثناء الكلام.
  •  وجود حبسات كلامية كثيرة، فتجده يفتح فمه دون خروج كلمات.
  •  وجود خلل في التنفس أثناء الكلام والإحساس بالعصبية بشكل دائم.
  •  حركة العين السريعة ورعشة اليدين والقدمين والفك أثناء الكلام.
  •  زيادة التأتأة إذا كان مرهقا أو تحت الضغط أو حتى أثناء الفرح.
  •  الإحساس بالخوف الدائم من الكلام.
  •  الرغبة الدائمة في تجنب مواقف الكلام المختلفة.
  •  الحساسية المفرطة وعدم قدرته على سمع أي نقد يوجه له.

كيفية تشخيص التأتأة عند الأطفال

تشخص التأتأة عن طريق أخصائي التخاطب الذي يقوم بسؤال الأم عن الأعراض التي تلاحظها على الطفل، بالإضافة إلى تاريخ العائلة المرتبط بالتلعثم.

وينصح دائماً بضرورة التوجه إلى أخصائي التخاطب فور ملاحظة الأم وجود أي من تلك الأعراض السابقة على طفلها.

علاج التأتأة عند الأطفال

يعتمد علاج التلعثم على الأعراض، وسن وصحة الطفل، بالإضافة إلى درجة التأتأة.

حتى الآن لا يوجد علاج قاطع للتلعثم، ولكن كلما تم اكتشاف التلعثم مبكرا، يمكننا لحاق الطفل ومنع امتداد التلعثم معه إلى سن الكبر مسبباً التلعثم في الكلام عند الكبار.

ويعتمد أخصائي التخاطب في علاجه على بعض الطرق التي يساعد بها الطفل على تنظيم النفس والتحدث ببطء حتى يخرج الكلام بسلاسة.

مضاعفات التلعثم في الكلام عند الأطفال 

تتضمن المضاعفات ما يلي: 

  •  عدم قدرة الطفل على القيام ببعض الأنشطة اليومية.
  •  فقدان الطفل احترامه وحبه لذاته.
  •  ضعف التحصيل الدراسي والتفاعل مع زملائه بالمدرسة.
  •  بعض المشاكل الاجتماعية مثل الرهاب الإجتماعي.

نصائح للأمهات للتعامل مع التأتأة عند الأطفال

يمكنك مساعدة طفلك في تقبل ما هو عليه وعيش حياة طبيعية تماما مثل أقرانه وذلك عن طريق بعض النصائح التي عليك التركيز عليها فيما يلي: 

التأتأة عند الأطفال


  1.  اخلقي لطفلك حالة من الهدوء والسكينة دائماً في البيت.
  2.  استمعي له بإنصات دون إظهار أي عناء أو تعب.
  3.  انظري إليه دائماً وهو يتكلم ولا تديري وجهك عنه.
  4.  لا تضيقي عينيك أبداً وهو يتكلم أو تظهري أيا من مظاهر الغضب والتضجر من كلامه.
  5.  شجعيه دائما على الكلام في أي من الموضوعات التي يحبها.
  6.  لا تكملي له الكلمات أبداً وهو يتكلم ودعيه يأخذ وقته تماما حتى ينتهي من كلامه.
  7.  تكلمي معه ببطء، هذا يمكن أن يساعده في تقليدك والتكلم براحة أكبر.
  8.  تكلمي عن التلعثم معه بشكل طبيعي إن كان قد كبر بشكل يجعله يستوعب ما تقولين.
  9.  احميه دائماً من العالم وتحدثي مع معلميه عن حالته حتى يتمكنوا من إبعاد أي مظهر من مظاهر التنمر عنه.
  10.  إياك أن تعاقبيه بالضرب أبداً، وعليك أن تعلمي أنه أكثر الأطفال حساسية.
  11.  لا تترددي في زيارة أخصائي التخاطب واحرصي أن يكون بعيداً عن حالات التأخر الأخرى لأن ابنك طبيعي تماماً على المستوى الذهني.

في نهاية مقال التأتأة عند الأطفال عليك التعرف على: 

  •  التلعثم في الأطفال هو تكرار الكلمات والأصوات ويحدث نتيجة عدة عوامل أهمها العوامل الوراثية.
  • تتعدد أعراض التلعثم عند الأطفال وتزيد مع التوتر والضغط.
  •  يمكن أن تؤدي اللجلجة إلى حدوث العديد من المضاعفات.
  •  للأم دور هام في مساعدة طفلها في المراحل المبكرة من التلعثم لتجنب امتداد التأتأة معه.
google-playkhamsatmostaqltradent