تعريف التأتأة | تعرف على التأتأة وأنواعها وكيفية تشخصيها

تعريف التأتأة


 تنظر إلى كل من حولك وتجده لا يجد أي معاناة وهو يتكلم!

أرهقك لسانك وأحسست أنه سبب تعاستك في تلك الحياة! 

أنت الآن بصدد قراءة مقال يتحدث عن تعريف التأتأة وكل ما يخص المتلعثم من أفكار وأنواع التأتأة وأسبابها، فاسترخ الآن واستمتع معي بالحديث.

تعريف التأتأة

التأتأة هي اضطراب في الكلام ويسمي باللغة الإنجليزية "stuttering" وتعني عدم طلاقة اللسان.

تتميز التأتأة بما يلي: 


  •  تكرار الكلمات والأصوات بشكل ملحوظ ودوري أثناء الكلام.
  •  كره كبير للمتلعثم لمواقف الكلام المختلفة ومحاولة تجنبها دائما.
  •  عدم القدرة على التحكم في الكلام تماما.


وأوضحت الدراسات التي أجرتها المنظمة الدولية لاضطرابات التواصل(NIDCD) عن تعريف التأتأة أن التلعثم يؤثر في 5٪ من الأطفال بدرجة ما، ويحدث دائما بين سن 2 إلى 6 سنوات.


تختفي التأتأة تماما عند معظم الأطفال ولا تستمر لمرحلة البلوغ، وإذا استمرت مسببة التلعثم في الكلام عند الكبار فيكون التخلص منها أكثر صعوبة.


أنواع التأتأة 

تتضمن أنواع التأتأة ثلاثة أنواع هم: 


  •  تأتأة تطورية: وتكثر في الأطفال أقل من 5 سنوات وخصوصا في الذكور أثناء تطور قدرات الطفل على الكلام، وتنتهي عادة دون علاج.
  •  تأتأة عصبية: وتحدث بسبب حدوث خلل في الإشارات العصبية بين المخ والأعصاب أو العضلات.
  •  تأتأة نفسية: وينشأ هذا النوع في مراكز المخ التي تتحكم في التفكير والتحليل الفكري.


تعريف التأتأة وأعراضها 

تتميز التأتأة بتكرار الكلمات والأصوات وخلل في نمط الكلام الطبيعي.

فعلى سبيل المثال تجد المتلعثم يكرر بعض المقاطع مثل" ااااااه" ، فتجده دائما يلقى صعوبة كبيرة في بداية الكلمات والجمل.


ويسبب الضغط الذي يحدث أثناء الكلام ما يلي: 


  1.  بعض التعبيرات الجسدية مثل رعشة الشفتين والعينين وتخشب في اليدين والقدمين.
  2.  الإحباط الشديد أثناء محاولة التواصل مع الآخرين.
  3.  التردد أو التوقف قبل بداية الكلام.
  4.  رفض محاولة الكلام وتجنب مواقف الكلام المختلفة.
  5.  محاولة إضافة بعض المقاطع المساعدة في بداية الكلمات والجمل.
  6.  تكرار كلمة عدة مرات لمحاولة بدء الكلمة التالية لها.
  7.  وجود بعض العصبية في نبرة الصوت.
  8.  عدم انتظام الجمل والكلمات وفقدان القدرة على التحكم فيها.
  9.  محاولة إطالة بعض الكلمات لتجنب التأتأة.


ويسبب زيادة الضغط وظروف البيئة المحيطة سوء حالة المتلعثم ودخوله في حالة إحباط شديد أثناء الكلام مع الآخرين.


أسباب التأتأة

تتعدد أسباب التأتأة التي نستطيع قراءتها في مقال تعريف التأتأة وهي: 


  •  وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالتأتاة.
  •  أسباب عصبية.
  •  بعض العوامل التطورية أثناء الطفولة.


تسبب صدمات المخ التلعثم العصبي، ومن الممكن أن تسبب الصدمات النفسية اللجلجة النفسية.

من الممكن أن ينتشر التلعثم بين أفراد العائلة الواحدة بسبب وجود خلل موروث في جزء المخ المتحكم في الكلام.

وإذا كنت متلعثما أو أحد والديك كذلك، فمن الممكن أن يكون أطفالك يعانون أيضا من التلعثم.

يمكنك أيضا قراءة التلعثم والرهاب الاجتماعي المصاحب له | العلاقة والأسباب والعلاج.


كيف يمكن تشخيص التأتأة؟

يستطيع اخصائي التخاطب تشخيص اضطراب التلعثم، ولا تحتاج لأي إجراء طبي صعب.

ومن الممكن أن يستطيع طفلك وصف أعراض التأتأة، ثم يقيم أخصائي التخاطب درجة التلعثم التي يعاني منها طفلك ثم يبدأ مراحل العلاج تباعا. 


وفي نهاية مقال تعريف التأتأة: 

عليك معرفة أن التأتأة اضطراب يسبب تكرار الجمل والكلمات وصعوبات في التواصل والكلام بشكل عام.

google-playkhamsatmostaqltradent