للمتلعثمين | لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا؟!

 لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا؟!

"أتحدث وأنا بمفردي بكل طلاقة، ولكن لا أستطيع التحدث أمام الناس، ماذا يحدث وما الفرق؟! 

أشعر وأن لساني يلجم أثناء الحديث مع الناس، وأحس أني أكثر الناس لباقة وأنا وحدي!" 

نعم، إذا كنت متلعثماً فتلك حالتك التي تعيشها بشكل دائم، لذا سوف نجيب في هذا المقال عن سؤال" لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا؟!" 

لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا؟


 لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا، ماذا نتعلم من ذلك؟

من السهل جداً أن تلاحظ إذا كنت متلعثما أنك لا تظهر عليك أي تأتأة اذا كنت تتكلم وحدك بغير وجود أحد حولك.

ولكن عندما نبدأ في التحدث مع الناس والأصدقاء والعامة، نجد أن الكلمات لا تخرج ولا نستطيع البوح بأي شئ بداخلنا.


وعلى هذا يصدر في ذهنك سؤالين من تلك الظاهرة وهما: 

  •  لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث وحدنا؟
  •  هل يمكننا تمديد هذه الحالة من الراحة إلى المواقف التي نتحدث فيها أمام الناس؟

لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا؟

غالباً لا يتلعثم الأطفال والبالغين عندما يتحدثون مع أنفسهم، أو أثناء الغناء في غرفهم، أو التحدث مع الأطفال والحيوانات.

وبعض من المتلعثمين لا يظهر عليه التأتأة أيضا أثناء التعبير عن الغضب، ولكن يظهر على البعض الآخر تلعثم شديد.


وبنفس الكيفية، يمكن أن تظهر التأتأة على طفلك في المدرسة، ولكن بدرجة أقل من التي تظهر عليه في المنزل.


التلعثم هو خليط من العوامل النفسية والبيئية والعضوية، لذا معرفة السبب الواضح لعدم التلعثم في بعض المواقف ليست بالمهمة السهلة أبداً.


أما عن أحد الأسباب التي يمكن أن تمثل عاملا قويا في عدم التلعثم أثناء الكلام مع أنفسنا هو ما يلي: 

  • الإحساس بالراحة والاسترخاء التام في ذلك الوقت.
  •  عدم التفكير في أحكام الآخرين علينا وبالتالي قلة الإحساس بالضغط والتوتر من ذلك الأمر.

لماذا التكلم بطلاقة ليس بالسهولة التي يتصورها الناس؟

دائماً ما يكون الكلام بغرض التعبير عن النفس، لذا يكون له شقين جزء الكلمات، والجزء الآخر يكون معبراً عن المشاعر والحالة والاتجاهات في ذلك الوقت.

والتعبير عن حالتك يعد من أكثر وسائل التواصل تعقيداً للمتلعثم، فتلك المشاعر والحالة النفسية يمكنها أن تعيق خروج الكلمات من اللسان بشكل كبير.


وكما نعلم أن المتلعثمين لديهم تركيب مخي مختلف عن الآخرين.

وكما أوضح الطبيب" باري جويتار" والعديد من الباحثين، أن الألياف العصبية في النصف الأيسر من مخ المتلعثم لا تستطيع توصيل الإشارات العصبية بكفاءة، وهو ما يجعل عملية إصدار الكلمات أبطأ عن غير المتلعثمين.

أما عن الجزء الأيمن من المخ فهو مكان المشاعر متضمنة الخوف والقلق، وهو ما يسيطر دائما على مخ المتلعثم.

شاهد أيضا" التأتأة في الهاتف | 4 طرق للتخلص من التأتأة في الهاتف 

لماذا لا نستطيع التظاهر بأننا نتحدث مع أنفسنا أثناء الكلام مع الآخرين؟

بكل بساطة فقد وجد العلماء أن تلك المحاولات في الأساس هي ما تزيد الضغط والتوتر والقلق، وبالتالي تسئ من حالة التلعثم.

فكلما حاول المتلعثم أخذ وضع الراحة والهدوء، يصبح عرضة للضغط بشكل أكبر، وبالتالي لا يستطيع التحكم في نفسه.

لذا الإجابة عن سؤال لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا تكمن في أننا لا نكون عرضة لهذا الضغط على الإطلاق بل يحدث كل شئ تلقائيا في هذا الموقف.

شاهد أيضا فيديوهات عن التأتأة | شاهد أجمل 7 فيديوهات عن التلعثم

وفي نهاية المقال نظن أننا قد أجبنا على سؤال" لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا؟!"

أوضحنا أن عقل المتلعثم يتأثر بالضغط بشكل دائم، فلا وجود لهذا الضغط أثناء التحدث مع أنفسنا، فبالتالي لا وجود للتلعثم.


وعليك أيها المتلعثم أن تعرف تماماً أن التلعثم ليس هو أكبر عقبة في تلك الحياة بل هو أحد المشاكل التي يمكنك أن تتعايش معها وتتقبلها دون أن تسبب أي مشكلة لك.

google-playkhamsatmostaqltradent