درجات التأتأة | تعرف على درجات التأتأة ودورها في تشخيص التلعثم

 درجات التأتأة! 

تتفاوت درجات التأتأة ومدى صعوبتها بين المتلعثمين، بل ويمكن أن تتفاوت درجات التأتأة مع الفرد الواحد باختلاف المواقف التي يتعرض لها يومياً، وباختلاف الأيام والعلاقات الاجتماعية المختلفة.


في هذا المقال سوف نتحدث عن درجات التأتأة ومدى اختلاف حدة التلعثم وتأثيرها في المتلعثم بشكل مباشر.

درجات التأتأة


لماذا تختلف درجات التأتأة؟ 

تختلف درجات التأتأة نتيجة تعرض المتلعثم لعدة عوامل خارجية ومدى تأثيرها عليه مثل: الضغط والتوتر والقلق والارهاق البدني وغيرها من العوامل الأخرى.


وأيضاً يمثل الضغط الناتج عن محاولة إخفاء التلعثم عاملا كبيرا في تفاوت درجات التلعثم من حين لآخر.

كيف يظهر تفاوت درجات التأتأة على المتلعثم؟

يتميز التلعثم بحدوث العديد من الإطالات والتكرارات أثناء الكلام وصعوبة إخراج الكلمات بشكل سلس وسهل.

وكلما زادت هذه الإطالات والتكرارات، كلما كان التلعثم أشد في درجته.

يمكنك أيضاً قراءة للمتلعثمين | لماذا لا نتلعثم عندما نتحدث مع أنفسنا؟

كيفية قياس درجة التلعثم 

تقاس درجة التأتأة عن طريق نسبة الإطالات وتكرار الكلمات التي يحدثها المتلعثم أثناء الكلام.

ووضع علماء التخاطب العديد من الاختبارات التي تمكنهم من قياس درجة التلعثم اثناء المحادثات المختلفة.


وأكثر الطرق استخداماً في قياس درجة التأتأة ما يلي: 

  •  التلعثم في أقل من 5٪ من المقاطع يعد تلعثما خفيفا.
  •  التلعثم بنسبة 5-10٪ يتراوح بين تلعثم خفيف إلى متوسط.
  •  التلعثم بنسبة 10-15٪ يعد تلعثما متوسطا.
  •  التلعثم بنسبة 15-20٪ يتراوح بين تلعثم متوسط إلى شديد.
  •  التلعثم بنسبة أكبر من 20٪ يعد تلعثما شديدا.

هل تزداد درجة التأتأة مع العمر؟

للتلعثم عوامل جينية في حدوثه، ورغم ذلك فإنه يمكن أن يحدث في الكبار بشكل مفاجئ نتيجة صدمات المخ والعديد من العوامل الأخرى.


وإذا ترك التلعثم دون علاج، فإنه يزيد في حدته بشكل كبير ويصعب التعامل معه فيما بعد.

فكلما كبر الإنسان، يزيد تعامله مع التوتر والقلق والضغط الاجتماعي عكس ما يحدث في الطفولة تماماً.

ولذا يجب أن يتعلم الطفل المتلعثم كيف يتعامل مع هذه الأنواع المختلفة من الضغوطات وهو صغير قدر الإمكان، فهذا سيفيده كثيراً في حياته القادمة.


واعتماداً على درجة التأتأة التي يعاني منها المتلعثم، يقوم أخصائي التخاطب بوضع برنامج العلاج المناسب له متضمنا تمارين التنفس والاسترخاء وبعض تدريبات التعامل مع المواقف المختلفة التي يمكن أن يواجهها المتلعثم في حياته.

يمكنك أيضاً قراءة للأمهات | أهم 4 نقاط في حل مشكلة التأتأة عند الأطفال

هل للتلعثم علاج قاطع؟ 

عليك العلم أيها المتلعثم أن للتلعثم علاج، ولكنه ليس قاطع وفاصل.

ينبغي على المتلعثم أن يعلم أن علاج التأتأة يحتاج إلى صبر وعمل كبير منه، ورغبة وإلحاح في تغيير ما يعيشه من صعوبات ولكن بتريث وصبر.


ولا ننسى في كل مرة أن نقول أن مفتاح الحل دائما في علاج التلعثم يكمن في تقبل نفسك بما عليها، ثم الانطلاق نحو التحسين ومحاولة التحكم في التأتأة، ولكن دون انتقاص من نفسك أو قدرك، فحكم الناس عليك لا يكون من خلال لسانك بل بشخصك وما تقدمه من خير وعمل.

google-playkhamsatmostaqltradent