علاج التأتأة | تعرف على أهم 9 أسئلة حول علاج التأتأة

 علاج التأتأة! 

يدور في ذهن المتلعثمين عديد من الأسئلة حول علاج التلعثم ومدى فاعليته وتأثيره في التخلص من التأتأة.


سنتناول في هذا المقال أهم الأسئلة التي تدور في أذهانكم حول علاج التأتأة بشكل مفصل.

علاج التأتأة


1- لماذا يجب زيارة أخصائي التخاطب لعلاج التأتأة؟

أخصائي التخاطب هو شخص متمرس بشكل كبير في اضطرابات التخاطب بشكل عام ويمكنه فهم حالة طفلك المتلعثم بشكل قوي ويساعده في عمليات التواصل بشكل جيد مع الآخرين.


كما يتمكن أيضا الأخصائي من تشخيص حالة الطفل بشكل دقيق ومعرفة درجة التأتأة التي وصل لها الطفل، والتي على أساسها يمكنه وضع برنامج علاج التأتأة والتدريب بشكل صحيح.


ويمكن للعلاج التخاطبي مندمجا مع العلاج النفسي مساعدة المتلعثم في علاج التأتأة والخوف والخجل والحرج الدائم من تلعثمه، فيكسبا الطفل الثقة بالنفس التي تمكنه من التحدث براحة كبيرة أمام العامة.

2- هل بالفعل أنت في حاجة للبحث عن علاج التلعثم؟

تعال معي أحدثك قليلا عن تأثير التلعثم على حياة الشخص.

تسبب التأتأة ما يلي: 

  •  تمنعك عن التحدث في المواقف الاجتماعية المختلفة.
  •  تجعلك تتجنب دائما الأصدقاء والأحباب.
  •  تعيقك عن التحدث في مقابلات العمل.
  •  تسبب الخوف والرهاب الاجتماعي.
  •  تفقدك تقديرك لذاتك وثقتك بنفسك بشكل كبير.


من الممكن أن تلقي باللوم على التلعثم في عدم قدرتك على العيش حياتك كما تحب أن تكون، فمن المؤكد أيضا انك تتجنب المكالمات الهاتفية مثلا، والتي تعتبر أبسط ما يقوم به كل الناس.


أظنك الآن عرفت تماما لماذا يتوجب عليك البحث عن علاج للتأتأة، حتى يمكنك عيش حياتك كما تمنيتها يوما ما.

3- هل يمكن معالجة التلعثم عن بعد؟

على الرغم أن هذه الطريقة ليست افضل الطرق لعلاج التلعثم، إلا أنه في تلك الظروف التي يمر بها العالم وفي وجود الوباء لا مانع من استخدام منصات التواصل في المساعدة في حل المشكلة.


يمكن مقابلة أخصائي التخاطب والطبيب النفسي الآن عن طريق تطبيق zoom والتواصل عليه بشكل فعال، وقد لاحظنا وجود العديد من الأطباء النفسيين الذين أصبح اعتمادهم على تلك الوسائل بشكل أساسي.

4- هل يمكن لعلاج التلعثم أن يعطيني طلاقة بنسبة 100٪؟

من الممكن أن تسمع إعلانات حول اضطراب التاتأة يقولون فيها" عالج تلعثمك الآن بنسبة 100٪" أو أي شئ من هذا القبيل.


لا تستمع ابدا لهذا الكلام الغير دقيق وتعال معي أحدثك عن هدفنا الدقيق من العلاج.


يهدف علاج التأتأة إلى مساعدتك لتتحكم في تلعثمك بشكل كبير، فيمكنك الكلام دون خوف ودون حبسات كلامية تعيقك عن التحدث أمام الناس، ولكن ليس التخلص منه بنسبة 100٪.

5- متى يتوجب علي أن أذهب بابني المتلعثم إلى طبيب التخاطب؟

هنا تحدث الآباء والأمهات..

من الممكن أن تظهر أعراض التلعثم بداية من عمر 18 شهرا.


عليك أن تذهب بابنك إلى طبيب التخاطب في حالة وجود عوامل خطورة قد تؤدي إلى إصابته باضطراب التلعثم.


وسوف نوضح بعض عوامل الخطورة فيما يلي: 

  •  أن تستمر تأتأة الطفل لأكثر من 6 أشهر متواصلة.
  •  أن يكون الطفل ذكرا، حيث يزيد حدوث التأتأة في الذكور عن الإناث.
  •  وجود شخص متلعثم في العائلة.
  •  إصابة الطفل بمرض جيني كمتلازمة داون.

6- ما هي احدث طرق علاج التأتأة في الأطفال؟

من الطبيعي ظهور بعض التأتأة أثناء تعلم الطفل نطق بعض الكلمات الكبيرة، وفي الغالب يعود الطفل للطلاقة الطبيعية في 75٪ من الحالات.


أما في حالة وجود عوامل الخطورة التي ذكرناها سابقا فيتوجب عليك الذهاب بطفلك إلى أخصائي التخاطب لوضع برنامج علاج قبل تفاقم المشكلة.


وتعد أشهر وأحدث الطرق لعلاج التلعثم في الأطفال هي طريقة "ليدكومب Lidcombe" والتي تهدف إلى علاج المشكلة بطريقة غير مباشرة.


تعتمد طريقة "ليدكومب" على تعليم الوالدين كيفية تعزيز من طلاقة الكلام لطفلهم عن طريق تصحيح بعض الكلمات له في الوقت المناسب، بالإضافة إلى تقليل احتياجات الطفل الكلامية والنفسية.


وجد العلماء أن تلك الطرق الغير مباشرة مثل طريقة "ليدكومب" هي الطريقة الأكثر تميزا في التعامل مع الطفل المتلعثم.

7- هل يجب مواصلة الذهاب إلى طبيب التخاطب بعد الشعور بتحسن كبير تجاه المشكلة؟

علاج التلعثم هي رحلة بطيئة ولكن تظهر تقدما وتحسنا ملحوظا مع كل خطوة جديدة، فبتطبيق بعض الطرق التي تساعد في عملية الكلام يمكنك أن تشعر بالثقة الكبيرة في نفسك وكأنك تخلصت من المشكلة، وهنا يبدأ أن يخطر ببالك أن توقف الذهاب إلى طبيب التخاطب.


أحذرك أنك إذا انقطعت عن الذهاب إلى طبيبك فجأة، من الممكن أن تعود المشكلة أسوأ مما كانت عليه، فأنت في حاجة إلى ممارسة تدريبات التخاطب بشكل مستمر حتى لو شعرت بتحسن كبير.

8- كيف يمكن علاج التأتأة عند الكبار؟

يوجد الآن العديد من الطرق التي يمكنها أن تساعدك في التحكم في تلعثمك، فيمكنك الذهاب إلى عيادة التخاطب، أو استخدام بعض التطبيقات التي تساعد في ذلك مثل تطبيق Stamuri، الذي يمكنك من خلاله اكتساب خبرة كبيرة عن الاضطراب وتطبيق العديد من تدريبات الكلام المهمة.


ولا تغفل أبدا سرعة الذهاب إلى طبيب أو أخصائي التخاطب والطبيب النفسي، فبدونهما لا علاج للتلعثم بشكل فعال.

اقرأ أيضا علاج التلعثم بالقران

9- ماذا يجب علي أن أتوقعه من علاج التلعثم؟

علاج التأتأة ليس سحرا، فلن تتحسن من يوم وليلة، ولكن يمكنني أن أضع لك تصورا عن ما يمكن توقعه فيما يلي: 

  •  سوف تتعلم طرق جديدة للتخلص من الحبسات الكلامية.
  •  سوف تكتشف طرق جديدة للتحدث بسلاسة وبأقل مجهود ممكن.
  •  سوف يساعدك أخصائي التخاطب والطبيب النفسي على التخلص من المشاعر السلبية المقترنة بمواقف الكلام المختلفة.
  •  سوف تتمكن من التخلص بشكل تدريجي من الخوف والرهاب الاجتماعي والإحباط المرتبطين بالتأتأة.


من الممكن أن يأخذ الأمر أسبوعين أو حتى شهرا على الأقل حتى تبدأ في استشعار بعض التحسن بشكل بسيط.


مع تلك الرحلة سوف تكتسب الكثير من الثقة بالنفس والقوة وتقبل الذات اللازمين لمواصلة تحديات الحياة، مما يمكنك من التحكم في تلعثمك بشكل تدريجي.



المصادر :

Stamuri

google-playkhamsatmostaqltradent