التلعثم النفسي عند الكبار | اكتشف أهم 4 أهداف من علاج التأتأة

التلعثم النفسي عند الكبار! 

سئمت من طول مدة علاج التأتأة دون أن أشعر بفائدة تذكر.. 

بدأت أشعر باليأس والإحباط تجاه التلعثم لفرط ما أبذل من جهد دون أن ألقى النتائج المرجوة" 

يدور هذا في ذهن كل متلعثم، ويحدث هذا لعدم معرفة معظم المتلعثمين أهداف العلاج من التلعثم.


في هذا المقال سنتحدث بشكل تفصيلي عن أهداف علاج التلعثم النفسي عند الكبار.

التلعثم النفسي عند الكبار


لمحة مع التلعثم النفسي عند الكبار

عندما تتلعثم وتكرر الكلمات أو تطيل الكلام، تشعر بالحرج والتوتر ورغبتك في انهاء هذا الموقف الآن بشكل عاجل.


وبشكل تلقائي يقوم المستمع بالتعامل معك بغرابة، فهو لا يفهم تماما ما تمر به من صعوبات.


واذا كنت قلقا أو متوترا فيكونون هم أيضا كذلك، فهم مرآة لاحساسك ولغة جسدك، وتعد تلك المشكلة أحد أكبر الأسباب التي تسبب شعورك برغبتك في تجنب مواقف الكلام بشكل عام.


ونحن نعلم تماما رغبتك الشديدة في علاج التلعثم العصبي بالذهاب إلى طبيب التخاطب أو الطبيب النفسي، لذا جئنا لك بهذا المقال لنتحدث معك عن الأهداف التي يجب أن تضعها في رأسك أثناء علاج التلعثم النفسي عند الكبار.

4 أهداف من رحلة علاج التأتأة

الهدف الأول: استعادة ثقتك بنفسك

تعد تلك النقطة أهم أهداف رحلة علاج التلعثم، فاستعادة ثقتك بنفسك وقدرتك على الكلام دون قلق أو توتر سيحسن من حياتك الاجتماعية والمهنية كثيراً.


فالحديث براحة لا يعني الحديث بطلاقة، فهدفنا من علاج التلعثم النفسي عند الكبار ليس التحدث بطلاقة تماماً، ولكن هدفنا هو التحكم في التأتأة حتى تتمكن من الكلام دون توتر أو قلق أو رهاب وتتقبل نفسك تماما على حالها.


يجب عليك ألا تتجنب الكلمات التي تخاف منها بل عليك فعل الآتي: 


  •  خذ نفس عميق قبل أن تواصل الكلام.
  •  استشعر الفك واللسان وعضلات الحلق بأن يكونوا في قمة الاسترخاء في ذلك الوقت.
  •  أخرج جزء قليل من النفس ثم ابدأ الكلام.
  •  تذكر أنك لست تحت حكم الآخرين، استمر بالمضي قدما حتى تشعر أن الحبسة الكلامية أصبحت خلفك.

الهدف الثاني: التغلب على خجلك من التأتأة

ويمكن أن يحدث ذلك من خلال التلعثم الارادي، فالهدف من هذه الطريقة هو إيجاد الثقة بالنفس في أسلوبك في الكلام وهو ما يمكنه أن يجلب تخلصك من هذا الخجل.


فمن هذه الطرق هي محاولة تكرار الأصوات والكلمات التي تتلعثم فيها بصوت عالي.


يعد التلعثم الارادي أحد طرق علاج التلعثم النفسي عند الكبار، فعندما تنازع لتقول الكلمات تكون غير قادر على التحكم تماما في تلعثمك، أما إذا فعلت ذلك بشكل إرادي يمكنك الشعور بأنك تتحكم في نفسك بشكل ملحوظ.


وبينما يشعر المستمع أنك غير قادر على الكلام، أنت تكون في قرارة نفسك تعلم أنك قادر بل وتفعل ذلك بشكل إرادي، وهو ما يمكنه أن يبعد عنك احساس الخجل والحرج من تلعثمك بشكل تدريجي ويشعرك بقدرتك على التحكم في نفسك تماما.

الهدف الثالث: تواصل مع غيرك من المتلعثمين

التواصل مع غيرك من المتلعثمين سوف يشعرك بأنك لست المتلعثم الوحيد في تلك الحياة، وهو ما يمكنه أن يزرع فيك احساس الأنس وعدم الوحدة وهذا سيفيد كثيراً.


التلعثم ليس فقط اضطراب كلامي، ولكنه يمكنه أن يسبب الاكتئاب والقلق والرهاب الاجتماعي، ومن الممكن أن تصبح شخصا انطوائيا فقط لخوفك من وصف الناس لك بأنك "متلعثم".


يمكن التلعثم النفسي عند الكبار أن يؤثر على حياة الشخص المهنية والعاطفية، لذا التواجد في تواصل مع غيرك من المتلعثمين يمكنه أن يساعدك نفسيا على تجاوز كثير من الأمور الصعبة في حياتك والتغلب على التلعثم بشكل أسرع.

شاهد أيضا تأثير التأتأة على الحالة النفسية للكبار

الهدف الرابع: التغلب على الخوف من التلعثم 

الخوف من التلعثم أسوأ حقيقة من التلعثم ذاته، فالخوف يسبب القلق وسوء حالة التلعثم بشكل عام، فيأتي في ذهنك بغض الأسئلة مثل: 

"هل سيضحك علي هؤلاء الآن؟"

"هل يعتقد الناس بأني غبي؟"


والتغلب على الخوف من التأتأة ليس بالأمر الهين، فالخوف هو أقوى الأحاسيس البشرية على الاطلاق والتخلص منه أمر صعب قدر قوته.


لذا علاج التأتأة ليس قاصرا فقط على الذهاب إلى أخصائي التخاطب، بل لا غنى تماما عن الأخصائي أو الطبيب النفسي للتخلص من الخوف من التلعثم واستعادة الثقة بالنفس وتقدير الذات.


في نهاية مقال التلعثم النفسي عند الكبار عليك أيها المتلعثم التحلي بالصبر الشديد أثناء رحلة تحكمك في التأتأة، فأؤكد لك أن في نهاية الطريق نور، ولكن يجب عليك الصبر ثم الصبر ثم الصبر لتلقى الخير.

المصادر:

Stamuri

google-playkhamsatmostaqltradent