الخجل عند الأطفال | اكتشف الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

 الخجل عند الأطفال! 

"أرى طفلي يحمر وجهه دائما إذا كلمه أحد..

أراه يحاول تجنب الاختلاط بالناس واللعب مع أقرانه من الأطفال.." 


جاء هذا على لسان أم تشكو من خجل طفلها المفرط.

لا شك أن الخجل المعتدل هو أحد الصفات الحميدة، ولكن كل شئ إذا زاد عن الحد المطلوب انقلب ضده.


في هذا المقال سنتحدث تفصيلا عن الخجل عند الأطفال وكيف يمكننا التعامل مع الطفل الخجول.

الخجل عند الأطفال


ما هو الخجل عند الأطفال؟

الخجل هو الشعور بالخوف أو عدم الراحة أثناء تواجد الطفل مع الآخرين، ويعد أحد مسببات فقدان الثقة بالنفس على المدى الطويل.


يسبب الخجل فقدان قدرة الطفل على قول أو فعل أشياء يريدها بشدة، بل ويمكن أن يؤثر على قدرته على بناء علاقات اجتماعية صحية بعد ذلك.


ويرتبط الخجل ارتباطا وثيقا بفقدان احترام النفس، بل هو أيضا أحد أسباب الرهاب الاجتماعي.

أنواع الخجل عند الأطفال

تتعدد أنواع الخجل حسب درجة حدتها:

  1.  بعض الأطفال يشعر فقط بعدم الراحة من تواجد الآخرين، وهو ما يمكن التغلب عليه بعد ذلك.
  2.  يشعر البعض الآخر بخوف شديد من المواقف الاجتماعية وهو ما يمكن أن يسبب رغبته في تجنب تلك المواقف بعد ذلك، مما قد يصيبه بالاكتئاب أو الرهاب الاجتماعي.


ولا يخفى عليك أن الخجل هو إحساس طبيعي في المواقف الجديدة التي يتعرض لها الطفل، ولا يجب أن نعطي الأمر أكبر من حجمه المطلوب إذا كان الخجل في إطاره الطبيعي بالنسبة لطفلك.

يمكنك أيضا قراءة متلازمة الطفل الأوسط

لماذا يخجل الأطفال 

أثبتت الدراسات أن حوالي 15٪ من الأطفال يشعرون بالاتجاه الدائم نحو الخجل، كما أوضحت وجود اختلافات بيولوجية في مخ الطفل الخجول.


أوضح العلماء أيضا أن الخجل يحدث بسبب تفاعل الأطفال مع آبائهم، فإذا كان الأب أو الأم ذوي شخصيات متسلطة أو تخاف زيادة عن الحد يمكن أن يتسبب ذلك في معاناة ابنهم من مشكلة الخجل عند الأطفال.


تتشكل شخصية الطفل طبقا لتفاعله في المدرسة ومع الأقارب والجيران والبيئة المحيطة بشكل عام، لذا فإن أحد أسباب الخجل في تلك الأيام هو بعد الأطفال تماما عن عيش الحياة الواقعية والانغماس بشكل مفرط في حياة التواصل الاجتماعي على الانترنت.

الخجل عند الأطفال


الخجل عند الأطفال في المدرسة 

لا شك أن تلك المشكلة تجعل الطفل يعاني في تفاعله مع زملائه في المدرسة، فيمكن لطفلك إذا كان خجولا أن يواجه بعض مشاكل التنمر والمضايقات التي سوف تؤثر على ثقته بنفسه واحترامه لذاته على المدى الطويل.


لذا إذا لاحظتي طفلك خجولا فلا تترددي أبدا في إخبار معلميه بمشكلته حتى يتسنى لهم التعامل معه بالشكل السليم وإبعاد حالات التنمر عنه تماما.

اقرأ أيضا التلعثم والرهاب الاجتماعي | العلاقة والأسباب والعلاج

علاج الخجل عند الأطفال

التغلب على الخجل ضروري حتى يتمكن طفلك من اكتساب احترامه لذاته وثقته بنفسه، فكما ذكرنا أن الخجل يمكن أن يسبب الكثير من الصعوبات لطفلك في مدرسته، وفي تكوين صداقات جديدة.


يمكن علاج الخجل عن طريق الذهاب إلى أخصائي نفسي يمكنه أن يساعد طفلك في التعامل مع خجله، فيكمن أن يتعلم المهارات الاجتماعية المختلفة.


وأكد العلماء أن لتمارين الاسترخاء والتنفس دورا هاما في مساعدة الطفل للتعامل مع الخجل والرهاب الاجتماعي، كما يمكن أيضا تواجده في مجموعة دعم كما يفعل البالغون.

كيفية الوقاية من الخجل 

لتجنب الخجل، يجب على الوالدين تعليم الأطفال المهارات التالية: 

  • التعامل مع المتغيرات الحياتية بشكل سليم.
  •  التحكم في الغضب.
  •  أن يكون لطيفا في تعامله مع الآخرين.
  •  رغبته الدائمة في تقديم يد المساعدة لغيره.
  •  الحفاظ على الأسرار.


وعليكم أيها الآباء أن تعلموا تماما أن الخجل يمكنه أن يدمر شخصية الطفل بعد ذلك، لذا انتبهوا تماما لتلك المشكلة ولا تتهاونوا في البحث عن الحلول لها.


وقد أوضحنا في هذا المقال كل التفاصيل حول مشكلة الخجل عند الأطفال والأسباب وطرق الوقاية والعلاج المختلفة.



المصادر: Healthline

google-playkhamsatmostaqltradent