متلازمة توريت | اكتشف الأعراض والأنواع وكيفية التشخيص الآن!

متلازمة توريت مرض عصبي يتعرض له ندرة من الأشخاص حول العالم، ويتميز بظهور حركات أو أصوات غير إرادية فيما يعرف بالعرات، فمن خلال حديثنا اليوم سنوضح لكم بشيء من التفصيل أهم أعراض متلازمة توريب، وأسبابها، وطرق تشخيصها.
متلازمة توريت

أعراض متلازمة توريت:

العرض الرئيسي لمتلازمة توريت هو العرات، ويتم اكتشافها من خلال بعض الحركات التي تظهر بشكل ملحوظ على المريض، والتي تتمثل فيما يلي:
  •  انقباضات بسيطة في كلتا العينين أو أحدهما.
  •  السعال بصفة مستمرة.
  •  انحناء الرقبة بشكل غير طبيعي.
  •  سلسلة متتالية من الحركات غير الإرادية مع أصوات غريبة.
  •  اندفاعات لا إرادية قد تكون حركية أو صوتية.

ما هي عرات متلازمة توريت؟

هى حركات اندفاعية قد تكون مصحوبة بأصوات أو غير ذلك، وتستمر لفترة بسيطة ومتقطعة، وهي الصفة المميزة لمتلازمة توريت، والتي قد تكون بسيطة أو معقدة، ولكنها بصفة عامة تؤثر على قدرة المريض على التواصل مع الآخرين أو القيام بالمهام اليومية المعتادة.

أنواع عرات متلازمة توريت

  • العرات البسيطة: والتي تكون لا إرادية واندفاعية، كما أنها متقطعة وتحدث بصفة متكررة لمجموعة معينة من عضلات الجسم.
  • العرات الحادة: هي حركات لا إرادية واندفاعية أيضًا، ولكنها تشمل عدد أكبر من المجموعات العضلية.
  •  العرات الجسدية: هي مجموعة حركات غير إرادية تنجم عن جسم المريض، وتختلف في مدى تكرارها.
  • العرات الصوتية: وهي عبارة عن مجموعة أصوات تصدر من المريض، وقد يتحدث بكلمات محددة مع كل نوبة.

أسباب متلازمة توريت

تنشأ متلازمة توريت نتيجة وجود جين معين أو مجموعة جينات في جسم المصاب تنتقل له بشكل وراثي، ولكن لم تكشف التجارب حتى الآن كنية وتركيب هذه الجينات.

كيف يمكن التمييز بين أنواع العرات المختلفة؟

لتتمكن من التمييز بين أنواع العرات وبعضها، سنقدم لكم فيما يلي بعض الأمثلة الخاصة بكل نوع:

العرات الجسدية غير الحادة

وتتضمن إغلاق العينين أو لوي العنق والكتفين، كما قد تتضمن خروج اللسان من فم المصاب بشكل لا إرادي.

العرات الجسدية الحادة

والتي تشمل الهز المستمر للرأس، مع محاكاة حركة الآخرين، كما أنه قد يدفع قدميه إلى الأمام دون قصد.

العرات الصوتية غير الحادة

وتتمثل في خروج أصوات غريبة من الحلق، بالإضافة إلى السعال والحازوقة والصراخ غير المبرر.

العرات الصوتية الحادة

وتتضمن التكرار لما يقوله الأخرون، وقد يردد المريض عبارات معينة، أو يكرر الكلمات العنيفة والبذيئة.

عوامل الخطر للإصابة بمتلازمة توريت

  1.  أن تتعرض الأم أثناء حملها وفي الثلث الأول من الحمل خاصة إلى الغثيان والتقيؤ الحاد والمتكرر.
  2.  أن تعاني من اضطرابات نفسية وقلق حاد، كما أنه قد ينجم عن تناول الأم للكحوليات أو القهوة بشكل مفرط.
  3.  نقص الأكسجين في دم الأم خلال الشهور الأخيرة من الحمل أو عند الولادة.
  4.  ولادة طفل بوزن منخفض، مع وجود أورام أو إصابات في الدماغ، وبصفة خاصة إذا كان وزنه يقل عن مجموع وزن توأم متماثل.
  5.  انخفاض قيمة Apgar score.
  6.  الإصابة باضطرابات نفسية تؤثر على المناعة الذاتية، إذ أنها تلعب دور رئيسي في التعرض للعرات.

مضاعفات متلازمة توريت

متلازمة توريت لها العديد من المضاعفات التي قد تؤثر بشكل كبير على المريض، وتتمثل فيما يلي:
  •  الإصابة بالتوحد.
  •  الإصابة بالاكتئاب.
  •  الإصابة بمتلازمة فرط الحركة ونقص الانتباه.
  •  إيجاد صعوبة في التعلم.
  •  الإصابة بالوسواس القهري.
  •  القلق والتوتر.

تشخيص متلازمة توريت

من الجدير بالذكر أن متلازمة توريت كمعظم الأمراض النفسية ليس لها تشخيص جازم، ولكن قد تساعد الإجراءات التالية في الوصول إلى التشخيص الصحيح:
  1.  الأشعة المقطعية.
  2.  تحاليل الدم لاستبعاد الأمراض الأخرى.
  3.  تخطيط كهربية المخ.
  4. إجراء اختبارات اضطراب فرط الحركة والوسواس القهري.

وختامًا ننوه إلى أن الخطوة الأولى للنجاة من الأمراض، مثل متلازمة توريت هو أن تُجري المقبلات على الزواج فحصًا جينيًا قبل الإقدام على ذلك، كما ينبغي عليها أن تحافظ على صحتها وصحة جنينها بمجرد تلقي خبر حملها.


google-playkhamsatmostaqltradent