اكتشف 8 أسباب تؤدي إلى الهياج العصبي وأهم طرق العلاج!

الهياج العصبي ما هو؟ وما هي أسبابه؟ وما علاجه؟ كل هذه الأسئلة خطرت ببالي عندما رأيت حد المقربين مني شخص عصبي تظهر عليه أعراض غريبة غير معهودة به، فكان سريعًا ما يغضب وتظهر عليه سلوكيات عصبية إلى درجة أنه أوشك على إيذاء أحد أفراد أسرته، وقد تبين لي ما طلبت المشاورة الطبية أنه يعاني من الهياج العصبي.

سنتناول في السطور القادمة الإجابة على كافة التساؤلات المتعلقة بالهياج العصبي، وكل الأمور التي قد تسبب الهياج العصبي، تابعوا القراءة.
الهياج العصبي

ما معني الهياج العصبي؟

الهياج العصبي حالة مرضية ينتج عنها شعورًا بالتفاقم والانزعاج والقلق المفرط والتوتر الداخلي، إذ يكون من السهل أن يشعر الشخص في هذا الاضطراب بالاستفزاز والمضايقة وينتابه حالة من الاستثارة من أبسط الأمور.

ما هي أسباب الهياج العصبي؟

الهياج العصبى حالة مرضية وليست مرضًا بحد ذاته فهي غالبًا ما تنتج بسبب حالات مرضية أخرى، تشمل الأمور التي تسبب الهياج العصبي ما يلي:

1- الضغط العصبي

نتيجة أسباب تتعلق بضغوط الحياة والضغط العصبي الشديد، إذ يكون حالة الهياج العصبي في هذه الحالة عاطفة طبيعية يشعر بها معظم الناس في بعض الحالات نتيجة بعض الأمور الحياتية، كما في حال التعرض لضغوط في العمل أو ضغوط الدراسة أو المشكلات الأسرية.

2- انفصام الشخصية

يكون الشخص في هذه الحالة المرضية غيرقادر على التحكم في عواطفه أو أفعاله، كما أن الفصام أيضًا يجعل من الصعب معرفة ما هو حقيقي ومنطقي، فعندما يشعر الشخص بالضيق في هذه الحالة قد لا يكون قادرًا على إدارة حالة الهياج التي تحدث له وزيادة العصبية.

3- الاضطراب ثنائي القطب

يُطلق عليه أيضًا اضطراب الهوس الاكتئابي، يُمكن أن هذا الاضطراب يسبب تقلبات قوية في العواطف ومستويات الطاقة الخاصة، إذ يُمكن أن يتنقل المزاج بين المشاعر الجيدة والسيئة بصورة متسارعة جدًا لدرجة أنه يُمكن الشعور بالحزن والسعادة في نفس الوقت، كما أن الاضطراب ثنائي القطب يسبب الهياج العصبي نتيجة نوبات الهوس المصاحبة له.

4- مرض الزهايمر والخرف

ينتج الهياج العصبي في هذه الحالة نتيجة تراجع القدرة على التفكير أو التصرف أو استدعاء الأشياء أو العثور على الكلمات الصحيحة أو الانتباه، إذ قد لا يتمكن المريض من القيام باحتياجاته مثل تناول الطعام أو ارتداء الملابس.

و تسبب تلك الحالة الإصابة بالإحباط والشعور بالضيق وعدم القدرة على التحكم في المشاعر ويكون أكثر شيوعًا عند كبار السن.

5- اختلالات هرمونية

يُمكن أن تسبب بعض الاختلالات الهرمونية الهياج العصبي كما في حالات قصور الغدة الدرقية، إذ لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات التي تجعل الدماغ والجسم يعملان بصورة طبيعية، مما يؤدي إلى ظهور بعض المشكلات النفسية كالقلق والاكتئاب والهياج العصبي.
حيث تلعب الغدة الدرقية دوراً هاما في احداث التوازن النفسي بجسم الانسان، لذا تعرض الغدة لأي خلل كارتفاع نشاط الغدة تسبب حالة من التوتر والعصبية الدائمة.

6- الإدمان

يؤثر إدمان المخدرات والمواد الكحولية على الجهاز العصبي، ويؤدي إلى اختلالات عصبية تتمثل في ظهور اضطرابات عصبية مثل الهياج العصبي.

7- اضطراب التوحد

قد تسبب نوبات الهياج العصبي أحد الأعراض لاضطراب التوحد.

8- أورام المخ

في بعض الحالات قد يكون الهياج العصبي ناتج عن الاضطرابات العصبية المتعلقة بأورام المخ.

ما هي أعراض الهياج العصبي؟

الهياج العصبي

تشمل أعراض الهياج العصبي الشائعة ما يلي:
  • شعور مضطرب.
  • الرغبة في التحرك بلا هدف.
  • التوتر وعدم الاستقرار.
  • قلة الصبر.
  • العصبية المفرطة.
  • سلوكيات عنيدة (خاصةً تجاه مقدمي الرعاية الصحية).
  • الكثير من الإثارة.
تتنوع الاضطرابات النفسية وتأخذ أطورًا كثيرة، سنتناول فيما يلي بعض المفاهيم المتعلقة بالهياج العصبي، تابعوا القراءة.

الاكتئاب الهياجي

الاكتئاب الهياجي نوع من أنواع الاكتئاب يتصف بظهور أعراض تميل أكثر إلى الحدة والعصبية مثل سرعة الانفعال والتهيج على الرغم من أن الاكتئاب غالبًا ما يرتبط بالحزن أو اليأس فقط، إلا أنه في هذه الحالة يُمكن أن يظهر أيضًا على شكل غضب وإحباط وتهيج.

الهياج النفسي الحركي

الهياج النفسي الحركي هو أحد الأعراض المرتبطة بمجموعة واسعة من اضطرابات المزاج، يتسم بزيادة في النشاط البدني عديم الهدف، غالبًا ما يرتبط بنوبات الاكتئاب والهوس المصاحبة للاضطراب ثنائي القطب واضطراب ما بعد الصدمة والاكتئاب.

يُمكن أن يتخذ الهياج النفسي الحركي أشكالًا عديدة ويختلف في شدته، إلا أنه مؤشر على توتر عقلي لا يمكن إدارته ويتجلى جسديًا في ظهور نشاط جنوني.

لا يستطيع الأشخاص المصابون بالاضطراب النفسي الحركي البقاء هادئين أو مستقرين على وضع معين، إذ يستخدمون الحركة للتخلص من التوتر والقلق، حيث تظهر عليهم أعراض المرض النفسي العصبي، فيما يلي بعض أعراض الهياج النفسي الحركي:
  • فرك اليدين أثناء الجلوس.
  • التحدث بسرعة.
  • الأفكار المتسارعة.
  • الاندفاع بلا معنى.
  • التململ وسرعة الحركة.
  • بدء المهام وإنهائها فجأة.
  • التحرك ذهابًا وإيابًا في الغرفة.
  • النقر بالأصابع على أي سطح.
  • خلع الملابس ثم ارتدائها مرة أخرى.
  • التقاط وتحريك الأشياء في جميع أنحاء الغرفة دون سبب.
قد يتطور الأمر في الحالات الشديدة، إذ يُمكن أن يؤدي الانفعال النفسي الحركي إلى إلحاق الأذى بالنفس، فقد يقبل الأشخاص على تمزيق ملابسهم أو ينخرطوا في عض جلدهم أو أذيته بالأظافر حتى ينزفوا.

بعد أن تبين لنا خطورة الهياج العصبي من خلال الأعراض المصاحبة له، فهل له علاج؟ وما هو؟ سنتناول في الفقرة القادمة علاج الهياج العصبي، تابعوا معنا.
اقرأ أيضاً ما هي الفوبيا ؟ | كل التفاصيل حول هذا المرض الغامض

ما هو علاج الهياج العصبي؟

بمجرد أن تلاحظ علامات الهياج النفسي المذكورة أعلاه عليك الذهاب إلى الطبيب، سيكون طبيبك قادرًا على تحديد ما إذا كانت هذه الأعراض ناتجة عن اضطراب عقلي أو نفسي أو حالة صحية عقلية أخرى، ويعمل على وضع برنامج لعلاج الهياج العصبي  ومساعدتك في إدارة الأعراض.

كما يجب عليك أيضًا مراجعة طبيبك إذا لاحظت تغيرات في أعراض الانفعالات الحركية، فإنها قد تشير إلى وجود هياج يسمى بالهياج النفسي الحركي.

يسير علاج الهياج العصبي على مرحلتين أساسيتين هما:

أولًا تشخيص حالات الهياج العصبي

في البداية يقوم الطبيب بتحديد السبب الكامن وراء الهياج العصبي، ومن المرجح أن يبدأ طبيبك بطرح أسئلة عليك حول تاريخك المرضي ونمط حياتك مع مناقشة الأعراض الأخرى التي قد تعاني منها.

إذا كان الطبيب يعتقد أن لديك حالة جسدية أساسية، فقد يجرون اختبارات تشخيصية وضعها طب علم الأمراض النفسية للوصول للسبب، قد تحتاج لإجراء الفحوصات الطبية:
  1. اختبارات الدم للتحقق من عدم التوازن الهرموني.
  2. اختبارات البول أو السائل النخاعي في بعض الحالات للتحقق من وجود أي خلل وظيفي بأجهزة الجسم.
  3. في بعض الحالات قد يطلبون إجراء فحص للدماغ بالأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

ثانيًا علاج الهياج العصبي بالأدوية

بمجرد الحصول على تشخيص الحالة، يضع الطبيب خطة علاجية للتحكم في الأعراض، يعتمد العلاج على علاج السبب الكامن وراء الأعراض فمثلًا توصف مضادات القلق والاكتئاب في حالات الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب.

وجد أن فئة الأدوية الفعالة ضد القلق البنزوديازيبينات يمكن أن تساعد في علاج أنواع الانفعالات الناجمة عن الذهان واضطراب ثنائي القطب، كما توصف العلاجات الهرمونية في حالات الاختلال الهرموني كما في قصور الغدة الدرقية.

كما وجد العلماء أيضاً أنه يمكن استخدام دواء أو عقار كويتابكس (quitapex) الذي يرتبط مع مستقبلات معينة بالمخ مثل مستقبلات الدوبامين والهيستامين والتي تفيد كثيراً في تهدئة حالات الذهان والهياج العصبي.

يتساءل البعض عن إمكانية علاج الهياج العصبي بالأعشاب، فهل يُمكن علاج الهياج العصبي بالأعشاب؟ وما مدى فعاليتها في علاج الهياج العصبي؟ هذا ما سنتناوله في الفقرة القادمة.

هل يُمكن علاج الهياج العصبي بالأعشاب؟

لا يُمكن الاعتماد على الأعشاب وحدها في علاج الهياج العصبي، فعلى الرغم من فوائد الأعشاب الكبيرة التي لا يختلف عليها أحد، إلا أن تأثيرها يكون ضعيف في علاج الهياج العصبي، لكن تعمل الأعشاب كمكملات غذائية تساعد على تزويد الجسم بالعناصر الغذائية التي تعزز من حالته المزاجية، وتساعد على تخفيف الأعراض المصاحبة للهياج العصبي.

إذ كما وضحنا أعلاه أن الهياج العصبي ينتج في أغلب الأحيان نتيجة خلل في وظائف بعض أجهزة الجسم إما خلل في كيمياء الدماغ وأساليب التفكير أو نتيجة خلل هرموني أو وظيفي في بعض أجهزة الجسم، وهو ما يتطلب علاج على يد أطباء متخصصين.

كويتابكس (quitapex) لعلاج الهياج العصبي

طور علماء الطب النفسي عقار كويتابكس (quitapex) لعلاج الهياج العصبي.
  يعمل كويتابكس (quitapex) عن طريق الارتباط بمستقبلات معينة بالدماغ مثل مستقبلات الدوبامين والسيرتونين والهيستامين.

يساعد هذا الدواء المريض على خلق حالة من الهدوء النفسي والذهني والذي يسبب تقليل حدة الهياج.
لذا فان عقار كويتابكس أحد أهم الأدوية النفسية هذه الأيام والتي ينصح بتناولها تحت اشراف الطبيب حيث أن لعقار كويتابكس (quitapex) بعض الأعراض الجانبية  الخطيرة أيضاً.

بعض النصائح التي تساعد على علاج الهياج العصبي

الهياج العصبي
  1. قبل أي شيء اطلب العون من الله، ومارس عباداتك بانتظام، إذ أن الالتجاء إلى الله يسمو بالروح بعيدًا عن قيود الحياة، ويجعلك قادر على تخطي عقبات الحياة بسلاسة وتجنب الانهيار.
  2. قم بزيارة طبيب مختص له سمعة طيبة في علاج الاضطرابات النفسية.
  3. احرص على ممارسة الرياضة فإن لها تأثير كبير على تحسين الحالة المزاجية وتقليل حدة الغضب.
  4. مارس اليوجا والتأمل في كثير من الأحيان.
  5. استخدم تمارين التنفس العميق.

في نهاية المقال، يجب الأخذ في الاعتبار أن الهياج العصبي وغيره من الاضطرابات النفسية، لا تقل خطورة عن أي مرض عضوي فلا يجب التهاون في التعامل معها، إذ تكون مضاعفات الاضطرابات النفسية خطيرة وغير متوقعة، ويُمكن أن تصل بالشخص إلى إيذاء نفسه أو المقربين منه، في حين يُمكن تجنب كل هذه المخاطر بالبدء في خطوات علاج الهياج العصبي وعدم ترك الأمور لتحسسن من نفسها، وهو ما لا يحدث في أغلب الأحيان، دمتم سالمين معافين.

المصادر :


بقلم د دعاء صلاح 
google-playkhamsatmostaqltradent