اكتشف أفضل 4 تمارين لعلاج التأتأة عند الأطفال والكبار

نتعرف سويًا اليوم من خلال موضوعنا على مجموعة تمارين لعلاج التأتأة عند الأطفال أو البالغين، بالإضافة إلى أسباب الإصابة بهذه الحالة وطرق التعايش معها، وكيفية التعامل مع المصابين بها، ودعمهم لكي يتمكنوا من التخلص منها نهائيًا، وإليكم التفاصيل.
تمارين لعلاج التأتأة

تعريف التأتأة

وقبل البد في الحديث عن تمارين لعلاج التأتأة، نذكر أن التأتأة هي عبارة عن انقطاع غير لائق في تسلسل الكلام.

كما يعرف باسم ترديد المقاطع الصوتية واللغوية بصورة لا إرادية مع العجز عن ضم ذلك إلى المقطع التالي له.

ولعلك تُلاحظ أن الأشخاص المصابون بالتأتأة دائمًا مع تضطرب حركتي الشهيق والزفير لديهم عند نطق الحروف.

ومثال ذلك كتم النفس ثم تحريره بشكل يجعله يشنج، كما نجد أن المصاب يصدر بعض الحركات الزائدة عن المطلوب خلال الكلام العادي.

ولعل هذه الحركات تظهر في عضلة اللسان، وكذلك الشفتين والوجه بأكمله مع اليدين.

ومن الجدير بالذكر أن التأتأة تحدث بشكل تدريجي منذ عمر مبكر، وتزداد خطورتها كلما زاد العمر، كما أنها تحدث بنسبة أكبر في الذكور عن الإناث.

أهم صور التأتأة

تُصنف طبقًا للسلوكيات التي تصدر من الطفل أو البالغ كما يلي:

أولًا: السلوك الرئيسي، ويتضمن:

  •  التكرار: كأن يكرر الطفل بعض المقاطع الصوتية أو الحروف الأوائل من أي كلمة، مثل نطق كلمة فصل: " ف ف ف صل".
  •  الإطالة: وتحدث من خلال مد الكلمة أكثر من اللازم، مثل كلمة " سسسسفينة".
  •  الحبس، ويحدث عندما ينقطع الصوت جراء انقباض عضلات الحنجرة.

ثانيًا: السلوك الثانوي، ويشمل الآتي:

  •  تحريك الرأس حركة اهتزازية.
  •  هز الأطراف .
  •  إغلاق وفتح العينين بصورة غير طبيعية.
  •  تجنب نطق بعض الكلمات التي يجد فيها صعوبة.
  •  قد يستخدم كلمات ليس لها معنى وزائدة عن حاجة الكلام.
  •  تجنب التحدث مع بعض الأشخاص.

تمارين علاج التأتأة

هناك بعض التمارين التي يجب استخدامها للتخلص من مشكلة التأتأة وعلاجها وتضمن هذه التمارين ما يلي:

أولًا: تمرين التليين

  1.  تتم من خلال نطق بعض الحروف مع مد أكبر من اللازم، ويكررها عشر مرات على الأقل.
  2.  مثال على ذلك نطق أووووووو، آآآآآ، وغيرها
  3.  يتم هذا التمرين على عدة مراحل، وهي البطء ثم السرعة والمد الطبيعي ثم اللين.
  4.  يمكن القيام بالتمرين بصوت عالي أو منخفض.

ثانيًا: تمرين التركيز على المد اللين والطبيعي:

  1.  ويتم ذلك من خلال نطق أحرف المد مسبقة بالحروف الساكنة.
  2.  يتم التمرين بصوت منخفض أو عالي.
  3.  مثال ذلك مااا، باااا، بيييي، بوووو، أو باستخدام حروف أخرى.

ثالثًا: تمارين التنفس:

تمارين لعلاج التأتأة
  1.  وتشمل التنفس من البطن أولًا ثم إلحاقها بالتنفس من الصدر.
  2.  تتكرر عدة مرات في اليوم.

رابعًا: تمارين الفك:

  1.  تشمل فتح الفك إلى آخره مع تقريب حافة اللسان إلى السقف.
  2.  يمكن إخراج اللسان أيضًا خارج الفم، وكأنك تحاول الوصول إلى ذقنك.

أسباب التأتأة النفسية

  • إحراج الطفل أمام الآخرين.
  •  إسكات الطفل عندما يتحدث.
  •  أن يكون الطفل بطبيعته غير اجتماعي.
  •  عدم تقوية الأهل لشخصية الطفل.
  •  ولادة طفل جديد مع إهمال الأهل للسابق.
  •  وجود مشاكل عائلية بين الأبوين، مع وجود صراعات وجو مضطرب.
  •  التمييز بين الإخوة، وبعضهم بعضا.
  •  ضرب الأخ الأكبر له، مع عدم وجود رد فعل حازم من الأسرة.
  •  ضرب الأهل أو المعلم للطفل
  •  قد يؤدي انفصال الأبوين أيضًا للإصابة بالتأتأة.

كيفية التكيف مع التأتأة

وفي ضوء موضوعنا حول تمارين لعلاج التأتأة، نعرض لكم فيما يلي طرق التكيف مع المرض، وهي كالتالي:
  1.  الاستماع جيدًا واستخدام طرق التواصل غير اللفظية.
  2.  انتظار المصاب حتى يتم جملته دون مقاطعته، أو نقطها بدلًا منه.
  3.  تحديد وقت للحديث دون تشتت.
  4.  التحدث مع المصاب في الأماكن الهادئة والمريحة.
  5.  التركيز على العبارات السليمة التي ينطقها المصاب وليس العكس.

وختامًا وبعد أن تعرفنا على بعض التمارين لعلاج التأتأة، ننوه إلى أن معظم الأشخاص المصابون بهذه الحالة قد تعرضوا لها نتيجة الضغوطات النفسية التي حدثت لهم منذ الصغر، وعلاجه ليس بالأمر المستحيل، ولكنه يحتاج عزيمة وإرادة فقط.

google-playkhamsatmostaqltradent