اكتشف 6 أمور تساعد على علاج أعراض التوحد عند الرضع!

بدأت والدة الطفلة ليلى تتساءل عن أعراض التوحد عند الرضع، نتيجة قلقها الكبير بشأن طفلتها التي لا تفعل كثير من الأشياء التي كانت تفعلها أختها الكبرى في نفس العمر، فهي لا تتواصل مع أسرتها بصرياً ولا بتعبيرات الوجه والإيماءات، ولا تستجيب عندما يناديها والداها باسمها على الرغم من محاولة والديها إشراكها في اللعب وإثارة انتباهها بحركات وأصوات ملفتة، لكن لا شيء مما يفعلونه يثير اهتمامها، مع العلم أنه قد تم فحص سمع الطفلة وكان طبيعيًا.

سنتناول في هذا المقال أعراض التوحد عند الرضع في مراحل متعددة من العمر، ونناقش أهم الأمور المتعلقة بمرض التوحد عند الاطفال، تابعوا القراءة.
أعراض التوحد عند الرضع

ما هو التوحد عند الرضع؟

 التوحد عند الرضع هو طيف من الاختلافات العصبية التي تتطور أثناء الطفولة، إذ أنه حالة تطورية تشير إلى مجموعة من الاضطرابات و الأعراض التي تؤثر على السلوك والمهارات الاجتماعية، تُعرف طبيًا باضطرابات طيف التوحد الذاتويّ (Autism Spectrum Disorders).

تتضمن بعض المؤشرات المبكرة للتوحد عند الرضع مشاكل عدة مثل:  تجنب الاتصال بالعين، تأخر في تطور اللغة، وضعف التواصل بتعبيرات الوجه، وطبقًا لأبحاث حول اعراض التوحد عند الرضع فإن أن التوحد يصيب طفلًا واحدًا من بين كل 54 طفلًا، كما تتنوع حالات التوحد الفردية على نطاق واسع يتراوح من الخفيف إلى الشديد.

أعراض التوحد عند الرضع أسبابه ما هي؟

لم يتوصل الأطباء إلى نتائج مؤكدة حول أسباب التوحد عند الرضع، لكن يُعتقد أن الإصابة بالتوحد عند الرضع قد يرجع إلى حدوث العديد من  العوامل الآتية:
  • العوامل الوراثية
  • الولادة المبكرة
  • انخفاض الوزن عند الولادة
  • فقدان الأكسجين أثناء الولادة
  • الولادة لأبوين ذو سن كبير.
  • الأمهات المصابات بداء السكري أو السمنة أو بعض اضطرابات المناعة.
  • الاضطرابات المناعية وحالات التمثيل الغذائي والاختلافات في الاتصال الدماغي قد تكون اسباب للتوحد.
  • نقص التغذية في وقت مبكر من الحمل، خاصة عدم الحصول على ما يكفي من حمض الفوليك.
  • تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل، وخاصة في الأشهر الثلاثة الأولى قد يسبب إصابة الطفل بمرض التوحد.

متى تظهر أعراض التوحد عند الرضع؟

تظهر أعراض التوحد عند الرضع في وقت مبكر من العمر، إذ تظهر عادةً أعراض التوحد عند الرضع على عديد من الأطفال في عمر 12 شهرًا(السنة)  إلى 18 شهرًا، ومع ذلك أبلغت مؤسسة علوم التوحد ( ASF ) أنه قد تظهر العلامات المبكرة لاضطراب طيف التوحد عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهرين.

يتعلم جميع الرضع السلوكيات والمهارات أثناء مراحل نموهم، وبالطبع تختلف وتيرة تطور المهارات من طفل لآخر وهذا أمر طبيعي، إلا أن هناك بعض المعالم التنموية والتطورات السلوكية التي من المتوقع أن يصل إليها الأطفال في غضون إطار زمني متوسط.

لكن إذا تطور الرضيع بمعدل مختلف أو بشكل ملحوظ عن أقرانه في نفس المرحلة العمرية، فقد يكون هذا عرض من اعراض التوحد عند الرضع، على الرغم من أن هذا لن يكون مؤكدًا إذ أن هناك عدد من العوامل التي تؤثر على نمو الطفل.

فما هي اعراض مرض التوحد عند الرضع؟ التي تشير إلى اضطراب التوحد، دعونا نوضح لكم أعراض طيف التوحد عند الرضع بشكل مفصل في الفقرة القادمة.

اقرأ أيضاً متى يتكلم طفل التوحد؟

ما هي أعراض مرض التوحد عند الرضع؟

أعراض التوحد عند الرضع
تتباين اعراض التوحد عند الرضع تبعًا لاختلاف المرحلة العمرية كما يلي:

أعراض التوحد في عمر شهرين

تبعًا لمؤسسة علوم التوحد، يُمكن أن تظهر أعراض التوحد عند الرضع عمر شهرين ويلاحظها الآباء بسهولة، تشمل أعراض التوحد عند الرضع شهرين ما يلي:
  • عدم الاستجابة للأصوات العالية.
  • عدم مشاهدة الأشياء ومتابعتها بالعين وهي تتحرك.
  • لا يبتسم الطفل للآخرين، ولا يرفع يديه ليضعها في فمه.
  • لا يقوم الطفل برفع رأسه عند الاستلقاء على بطنه.

أعراض التوحد عند الرضع عمر 4 أشهر

يجب على الوالدين التحدث مع الطبيب إذا كان ظهر على طفلهم البالغ من العمر 4 أشهر ما يلي:
  • غير قادرة على التحكم في ثبات رأسه.
  • لا يصدر أصوات.
  • لا يقوم بجلب الأشياء إلى فمه.
  • لا يقوم بتحريك كلتا العينين في كل اتجاه.

أعراض التوحد في عمر الستة أشهر

تشمل أعراض التوحد عند الرضع في عمر 6 أشهر ما يلي:
  • لا يستطيع الرضيع الوصول إلى الأشياء والإمساك بها.
  • لا يقوم بإظهار المودة لوالديه أو أقرانه.
  • لا يستجيب للأصوات من حوله.
  • غير متواصل من حوله بأصوات تعبر عن الضحك أو الانزعاج.

علامات التوحد في الشهر الثامن

تشمل أعراض التوحد عند الرضع في الشهر الثامن والتاسع ما يلي:
  • لا يُمكنه التعرف على الأشخاص.
  • غير قادر الجلوس دون مساعدة.
  • لا يستجيب إذا نادى أحد اسمه ولا ينتبه.
  • لا يُمكنه نقل وتحريك الألعاب بين يديه.
  • غير قادر على الوقوف ووضع ثقله على أرجله مع وجود دعم.
  • لا يبحث الطفل عن المكان الذي يشير إليه الشخص الذي يتواصل معه.

علامات التوحد عند الأطفال عمر سنه

يجب التماس المشورة الطبية إذا ظهرت على الرضيع البالغ من العمر 12 شهرًا هذه العلامات:
  • لا يطلب أو يشير إلى الأشياء.
  • لا يظهر الإيماءات وتعبيرات الوجه، مثل التلويح أو هز الرأس.
  • لا يقول كلمات مفردة، مثل بابا أو ماما أو ماء.
  • غير قادر على الوقوف مع الدعم.
  • يزال غير قادر على الزحف.

أعراض التوحد عند الرضع في عمر 18 شهر

إذا كان الطفل البالغ من العمر 18 شهرًا يفقد المهارات التي كان قد امتلكها مسابقًا أو لا يزال غير قادر على التطور إلى هذا العمر فيجب طلب المشورة الطبية، يُمكن أن تنطوي أعراض التوحد عند الرضع في عمر 18 شهر ما يلي:
  • لا ينطق ست كلمات على الأقل.
  • غير قادر على المشي بمفرده.
  • غير قادر على تقليد الآخرين.
  • لا يحاول نطق وتعلم كلمات جديدة.
  • لا يتفاعل عندما يغادر أحد الوالدين أو يعود.
  • غير قادر على إظهار الأشياء والألعاب لمن حوله.
  • ما زال غير قادر على التعرف على الأشياء المألوفة مثل الملاعق أو الأكواب.

لا ينبغي اعتبار وجود هذه العلامات والسمات أو غيابها دليل قاطع على التوحد أو غير ذلك، بدلاً من ذلك إذا أظهر رضيعك بعض أعراض التوحد الموضحة أعلاه، أو كان يتطور بمعدل مختلف عن باقى الأقران من نفس سنة، فمن المهم أن تحصل على المشورة الطبية من قبل أخصائي طبي.

ملاحظة وكيفية تشخيص التوحد عند الرضع؟

كما في جميع حالات النمو العصبي، يتم تشخيص المرض باستخدام معايير تشخيصية لكنها تركز بصورة كبيرة على العجز، إذ يتم تقييم الأطفال بناءً على ما يعجزون عنه وما لا يمكنهم فعله.

ما هو علاج التوحد عند الرضع؟

أعراض التوحد عند الرضع
يهدف التدخل المبكر لعلاج أعراض التوحد عند الرضع إلى مساعدة الطفل على التعامل مع أعراض التوحد وجعلها أكثر قابلية للتحكم وتعزيز مهارات الطفل قدر الإمكان.

كما أن العلاج في مرحلة الطفولة المبكرة يعطي نتائج هائلة، إذ أن الأطفال المصابون أكثر قدرة على التكيف في هذا السن نظرًا للقدرة المذهلة للمخ والجهاز العصبي المتنامي على التطور والتكيف.

نظرًا لأن خصائص التوحد متنوعة جدًا، فعادة ما تكون طرق علاج أعراض التوحد عند الرضع متعددة ومتنوعة، توجد بعض الاستراتيجيات العلاجية التي تساعد الأطفال المصابين بالتوحد على تطوير مهارات إضافية للمساعدة في أداء الوظائف اليومية منها:
  1. العلاج السلوكي المعرفي
  2. علاج النطق وتطوير اللغة.
  3. علاج الانتباه المشترك
  4. علاجات إدارة السلوك
  5. تدريب المهارات الاجتماعية.
  6. استخدام بعض الأدوية.
  7. التدخلات التعليمية.
  8. العلاج البدني والعلاج بالتغذية.

ما هي النظرة المستقبلية للأطفال المصابين باضطراب التوحد؟

أعراض التوحد عند الرضع
يعتقد البعض في مجتمع التوحد أن هذه الاختلافات السلوكية لا تدعو للقلق، إذ أنها مجرد طريقة مختلفة للتواصل والتفاعل مع العالم، وأنه على الرغم من أن بعض التأخيرات في النمو قد تكون مقلقة، إلا أن كل طفل يتطور وينمو وفقًا لسرعته الخاصة وقدراته الفردية.

يلعب دور الآباء والمقربين من الطفل دورًا حاسمًا في نمو الطفل وتطوره، فكن مطمئنًا أنه ما يزال هناك الكثير الذي يمكنك القيام به لمساعدتك طفلك في تخطي كثير من الصعوبات المتعلقة بالتوحد وتطوير كثير من المهارات.
فيما يلي بعض الأمور التي تساعد على علاج طفلك المصاب بالتوحد:

1- التقليد

التقليد هو إحدى الطرق الرئيسية التي يتعلم بها الطفل ويكتشف من خلالها العالم الاجتماعي، إذ تمتلك أدمغتنا دوائر مصممة للتقليد، لكن هذا الجزء من الدماغ لا يعمل بصورة طبيعية عند الأطفال المصابين بالتوحد.

يُمكن تحفيز تلك الدوائر العصبية المهمة من خلال إجراء الأمر بشكل عكسي، إذ عليك أنت أن تبدأ بتقليد طفلك، إذ أن هذا يساعده على رؤية الرابط بين ما يفعله وما تفعله أنت، وهو ما يؤدي بدوره إلى تحفيز الدوائر العصبية المتعلقة بالتقليد، ويجعله قادر على تقليد الآخرين فيما بعد ومن ثم يكتشف قدراته.

2- إظهار الإثارة

عندما ترى طفلك يلعب بأي لعبة، انظر في عينيه وأظهر الدهشة والبهجة إذ أن مشاركة المتعة تساعد طفلك على فهم كيفية التواصل ما يحدث في بيئته، كما أن هذا يوضح لهم أنك على دراية بما يلعبون به، وأنه يمكنه الاستمتاع بالأشياء مع الآخرين.

3- اتبع رغبات طفلك

عليك أن تلاحظ ما الذي يجعل طفلك سعيدًا وتشاركه فيه، ولا تحاول أن تراجعه فيما يفعل وتطلب منه عمل شيء أخر، فقط عليك أن تدخل عالمه وتجعله ممتعًا، والسماح لهم بتوجيهك لفعل أشياء معينة كما يرغبون، إذ أن ذلك يساعد على التأكد من أنهم يستمتعون بوقت اللعب معك.

4- التواصل مع الطفل بالمناوبة

عدم التواصل أحد أشهر أعراض التوحد عند الرضع، لذا فعليك مساعدة طفلك على إدراك أن هناك شيء يمكنه القيام به بالتناوب معك، من خلال تقديم المفهوم القائل بأنك تفعل شيئًا ما أولاً، ثم بعد ذلك يفعله الطفل، تتضمن الكثير من الألعاب الكلاسيكية تبادل الأدوار، مثل لعبة دحرجة الكرة ذهابًا وإيابًا، أو التصفيق بيديك، ثم تشجيع طفلك على التصفيق بيديه.

5- غني لطفلك طوال الوقت

قد لا يتمتع الأطفال المصابون بالتوحد بنفس المهارات اللغوية مثل الأطفال الآخرين، يمكنك معالجة ذلك من من خلال استخدام الأغاني إذ أن الأغاني تحول اللحظات الروتينية إلى فرص للتواصل، حيث أن الكلمات المرتبطة باللحن، يكون من السهل على الطفل التفاعل معها، خاصة عندما تكون هناك تعبيرات بالوجه وحركات الجسم تتماشى مع ما تغني.

6- لفت الانتباه

يعاني الطفل المصاب بالتوحد من صعوبة إدراك الفرق في التعامل مع الناس والأشياء، لمساعدة طفلك على التمييز بين الأشخاص والأشياء، اصنع مشاهد خاصة للتحدث مع الناس أمام طفلك وكن ممتعًا للغاية، كما يمكنك القيام بحركات ملفتة ليرى طفلك كيفية التواصل مع امكانية مناداته باسمه دوماً لمحاولة خلق شخصية اجتماعية للطفل.

الخلاصة

تناولنا في هذا المقال أعراض التوحد عند الرضع، وتبين أنها تشمل مجموعة متنوعة من التأخيرات في النمو، وعرضنا أهم أعراض التوحد عند الرضع في مراحل عمرية مختلفة، مع العلم أن كل طفل يتطور كل طفل بوتيرة مختلفة، لذلك لا داعي للذعر إذا تأخر طفلك قليلاً في الكلام أو المشي.
 ولكن إذا كان طفلك لا يفي بالتطورات الرئيسية المناسبة لعمره، أو كنت تشك في وجود مشكلة، فعليك طلب المشورة الطبية والنفسية أيضاً وعدم الانتظار أو التأخير، إذ أن التأخير مخاطرة تؤدي إلى ضياع وقت ثمين في عمر الطفل من المفترض أن يتمتع فيه بأفضل ما يكون.

أسئلة شائعة حول أعراض التوحد عند الرضع

كيف أعرف أن رضيعي سليم من التوحد؟

أهم علامات تنفي التوحد هي أن طفلك يتطور بصورة طبيعية وفقًا للجدول الزمني للتطورات المتوقعة في كل مرحلة عمرية، وأنه لا يعاني مشكلات في المجالات الثلاثة التالية:
  • الارتباط بالآخرين وإظهار التعلق بهم.
  • التواصل الشفهي والتواصل غير اللفظي بالإيماءات.
  • التواصل مع العالم من حوله والتصرف بمرونة.

كما يُمكن التأكد من أن الطفل سليم من التوحد إذ كانت أعراض التوحد عند الرضع المذكورة أعلاه غير موجودة لدى طفلك.

هل الرفرفة من علامات التوحد؟

نعم فإن رفرفة اليدين قد تكون من أعراض التوحد، لكن لا بد أن يظهر معها أعراض أُخرى تدل على التوحد كالآتي:
  • رفرفة اليدين مع الهز والدوران.
  • التلعثم وعدم الرغبة في التكلم.
  • عدم التواصل مع العالم المحيط.
  • ضعف التواصل البصري مع الآخرين.
  • رفرفة اليدين عند التواجد في أماكن مزدحمة.

المصادر

https://www.healthline.com/health/autism/signs-of-autism-in-babies#treatment

https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/Autism/Pages/Early-Signs-of-Autism-Spectrum-Disorders.aspx

https://www.parents.com/health/autism/mom-receives-autism-diagnosis-along-with-her-3-children-it-was-life-changing-in-a-good-way/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/autism-in-babies#summary

https://autismsa.org.au/autism-diagnosis/autism-symptoms/signs-of-autism-in-babies/

https://www.helpguide.org/articles/autism-learning-disabilities/does-my-child-have-autism.htm

https://theconversation.com/therapy-for-babies-showing-early-signs-of-autism-reduces-the-chance-of-clinical-diagnosis-at-age-3-167146

بقلم د دعاء صلاح 
google-playkhamsatmostaqltradent