وداعاً للتأتأة | الدليل الشامل لعلاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي

علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي من أهم الأمور التي تشغل الأمهات الذين رزقهم الله بطفل يعاني من التلعثم، حيث أن التأتأة عند الاطفال تتطلب معاملة خاصة من الأمهات والاباء حتى يتمكن الطفل من التعامل مع الحياة.

سنتطرق أكثر في السطور القادمة على ظاهرة التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي، أسبابها، ومتى تحدث؟ ومتى تكون التأتأة عند الأطفال طبيعية؟ وأهم طرق وتمارين علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي.
علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي

التأتأة عند الأطفال

قبل أن نتحدث عن علاج التأتأة عند الاطفال بعد الكلام السوي علينا أولاً أن نتعرف على مصطلح التأتأة عند الاطفال.

التأتأة عند الاطفال أو ما يشار إليه بالتلعثم، هي اضطراب في أنماط الكلام الطبيعية عند الأطفال.

 يؤدي هذا الاضطراب إلى انقطاع التدفق الطبيعي في الكلام ووجود صعوبة في التحدث بسلاسة، إذ يقوم الطفل بتكرار الأصوات أو الكلمات أو الجمل أو إطالتها.

والجدير بالذكر أن التأتأة في الكلام  معضلة شائعة نسبيًا يمر بها عديد من الأطفال في مرحلةٍ ما من عمرهم.

متى تبدأ التأتأة عند الأطفال؟

غالبًا ما تبدأ التأتأة في الكلام عندما يكون عمر الأطفال 2-4، وقد تستمر في بعض الأحيان حتى مرحلة البلوغ.

ما سبب التأتأة في الكلام؟ لماذا الطفل يتأتى؟ ما سبب التأتأة المفاجئ عند الاطفال؟ كثيرًا ما تتردد هذه الأسئلة عند وجود طفل يتأتأ في الأسرة.

 إذ تراود الآباء والأمهات مخاوف كبيرة حول طفلهم ويبحثون عن أسباب وعلاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي.

دعونا نتناول الأمر علمياً ونوضح الإجابة على هذه الأسئلة في الفقرة القادمة.

ما أسباب التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي؟

من الشائع أن التأتأة عند الأطفال ناتجة عن صدمات نفسية واجتماعية.

 وعلى الرغم من وجود بعض حالات التأتأة والتلعثم بعد التعرض لهذه الصدمات إلا أنه أمر غير مؤكد علمياً.

 إذ لا توجد كثير من الأدلة العلمية التي تدعم فكرة أن الأطفال يتلعثمون بسبب التعرض للاضطرابات العاطفية.

وعلى الرغم من أن الأطباء والعلماء لم يتوصلوا إلى سبب مؤكد للتأتأة عند الأطفال، إلا أنه يشير بعض الباحثون إلى أن أسباب التهتهة عند الأطفال قد تنطوي على ما يلي:

1- أسباب وراثية ووجود تاريخ عائلي من التلعثم

على الرغم من وجود خلاف حول ما إذا كانت الفأفأة في الكلام عند الأطفال وراثية أم لا، حيث أنه لم يتم تحديد جينات معينة مسؤولة عن التلعثم.

إلا أنه ما يقرب من 60٪ من حالات اللعثمة في الكلام عند الأطفال كان لديهم تاريخ وراثي للتلعثم في عائلاتهم.

2- أسباب أخرى

لوحظ أن الأطفال الذين يعانون من مشكلات أخرى في اللغة و الكلام يكونوا أكثر عرضة للتأتأة من الأطفال الذين لا يعانون هذه المشكلات.

3- أسباب التقليد والمحاكاة

يكون الطفل أكثر عرضة للتأتأة على المدى الطويل، إذا كان أحد أفراد أسرته الأكبر سنًا يتلعثم في الكلام، فقد يبدأ الطفل في التأتاة دون أن يشعر، ويكون ذلك ناتج عن تقليد لا إرادي لما يراه.

4- أسباب وجود مشكلات التحكم في الكلام الحركي

قد تكون تلك المشكلة عند الأطفال بسبب تلف الدماغ أو الأعصاب المسؤولة عن التحكم في العضلات المستخدمة في الكلام أو وجود خلل في برمجة هذه العضلات للكلام.

5- أسباب الحياة العائلية

قد تُعزى أسباب التأتأة عند الأطفال إلى التوقعات العائلية العالية من الطفل باستمرار، ودمجه في كثير من المهمات، والعيش في نمط حياة سريع الخطى.

قد عرفنا الان ما أسباب التأتأة المفاجئة عند الاطفال، الان ننتقل للتحدث عن الاعراض.

علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي
بعد أن تحدثنا عن أسباب التهتهة عند الاطفال بعد الكلام السوي، نتحدث الان عن اعراض التهتهة وهي كالاتي:
  • فقدان كلمات أو عبارات صغيرة أثناء الكلام.
  • تغيير الكلمات خوفاً من الوقوع في صعوبات الكلام.
  • وجود صعوبة وبذل جهد لبدء كلمة أو عبارة أو جملة.
  • تكرار صوت أو جملة أو كلمة أكثر من مرة.
  • إطالة الكلمات أو أجزاء منها.
  • تصلب الوجه، أو الجزء العلوي من الجسم أثناء الكلام.
  • إضافة كلمة إضافية معينة قبل نطق الكلمة أو العبارة التالية.
  • تجنب الحديث مع الآخرين.
  • ظهور توتر وقلق أثناء الكلام.
  • صعوبة التواصل بطريقة صحيح.

قبل أن نتطرق إلى علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي، علينا أولاً أن نوضح بعض المعلومات الهامة لفهم المزيد حول التأتأة في الكلام عند الأطفال، والتي تساعد بدورها في علاج التأتأة عند الأطفال بصورة صحيحة.

ما أنواع التأتأة عند الأطفال؟

1- التأتأة النمائية Developmental stuttering

وهي أكثر أنواع التأتأة شيوعاً، تصيب الأطفال بين عمر 3-8 سنوات وتميل إلى الظهور تدريجياً.

يطلق عليها اسم التأتأة التطورية أو التلعثم التنموي لأنها تحدث في وقت مبكر من العمر خلال 18 إلى 24 شهر وهو الوقت الذي يطور فيه الطفل كثير من مهارات الكلام واللغة.

تؤدي التأتأة النمائية إلى مشكلات في وتيرة الكلام وتصميمه وإيقاعه.

 وتزداد سوءًا عندما يتحدث أمام مجموعة أو يتحدث عبر الهاتف، لكنها تتحسن عندما يتحدث الطفل بمفرده أو يغني أو يقرأ بصوت عالٍ.

2- التلعثم العصبي

يحدث  عادةً بعد إصابة الدماغ كما في حالات السقوط من مكان مرتفع، أو التعرض لحادث سيارة، أو إصابة رياضية أو الإصابة بالسكتة الدماغية أو بعض الأمراض مثل الزهايمر والتهاب السحايا ومرض باركنسون.

يعد هذا النوع أقل شيوعاً ويحدث بمعدل أقل من التلعثم النمائي.

3- التلعثم النفسي

وهو شكل نادر من أشكال و أسباب التلعثم في الكلام، يعتقد البعض أنه ربما يحدث يسبب التعرض للصدمات نفسية.

 بينما يعتقد البعض الآخر أن وجود ظروف نفسية سيئة يزيد من اللعثمة الموجودة في الأساس لكن لا يحفز ظهور المشكلة غير الموجودة بالفعل.

متى تكون التأتأة طبيعية؟

لا يمكن الجزم بأن كل طفل يعاني من صعوبة في الكلام، ويميل إلى التردد أو تكرار بعض العبارات أو الكلمات يعاني من التلعثم.

 لكنه ببساطة ربما يمر بفترات من انخفاض الطلاقة العادية التي يعاني منها كثير من الأطفال وفي هذه الحالة تكون التأتأة أمر طبيعي ولا يشير إلى وجود مشكلة التلعثم في الكلام.

متى يجب التدخل لعلاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي؟

بالنسبة للأطفال الذين يعانون مشكلة شديدة في التلعثم، فإن العلاج المبكر ضروري.

إذا ظهرت هذه العلامات يجب اتخاذ إجراء عاجل بشأن علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي:
  1. التأتأة التي تزداد تكراراً، وتزداد سوءاً مع مرور الوقت.
  2. الصراع المصاحب بحركات الجسم أو الوجه.
  3. وجود صعوبة شديدة في الكلام أكثر من المعتاد.
  4. ارتجاف الشفاه أو الفك.
  5. تجنب المواقف التي تتطلب الحديث مع الآخرين.
  6. التوتر الذي يؤدي إلى ارتفاع حدة الصوت أثناء الكلام.
  7. استمرار التأتأة في سن الخامسة أو فيما بعدها
  8. توتر وصراعًا في عضلات وجه الطفل.
  9. يبدو على الطفل جهدًا وتوترًا كبيرًا في أثناء محاولة الكلام.

كيف يتم تشخيص التأتأة عند الأطفال؟

بعد أن تعرفنا على أسباب وأعراض التاتاة عند الاطفال بعد الكلام السوي علينا أن نعرف كيفية تشخيص هذا الاضطراب قبل أن نتطرق الى رحلة العلاج.

يجب التوجه إلى أخصائي التخاطب لتشخيص التأتأة عند الأطفال قبل بدء رحلة العلاج.

قبل البدء في علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي يقوم الطبيب بالتأكد من وجود مشكلة التلعثم في الكلام، من خلال طرح بعض الأسئلة وفحص الطفل.

إذا كنت تنوي الذهاب إلى أخصائي التخاطب، عليك أن تحضر إجابات دقيقة للإجابة على الأسئلة المتعلقة بحالة طفلك، مثل متى بدأت تظهر التأتأة عند ابنك، ومتى تحدث عادةً، وما مدى تأثيرها عليه في التعامل في مدرسته ومع الآخرين.

قد يقوم أخصائي الرعاية الصحية أيضًا بفحصه لاستبعاد متلازمة توريت والاضطرابات الكامنة التي قد تؤدي إلى التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي.

علاج التأتأة عند الاطفال بعد الكلام السوي

علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي

1- علاج التأتأة بالأدوية

على الرغم من تم استخدام عدد من الأدوية من أجل علاج المشكلة كمضادات القلق، إلا أنه إلى الآن لم إثبات مدى فعالية أي دواء معين من اجل علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي.

2- جلسات علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي

يُمكن علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي من خلال جلسات علاجية تستخدم تقنيات للتدريب على الكلام الصحيح وتعلم مهارات التغلب على صعوبات الكلام من أجل علاج التأتأة والتخوف، ومنها:
  • علاج النطق (Speech therapy)
تهدف هذه جلسات إلى علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي من خلال تدريب الطفل على تجنب التأتأة.

 إذ يطلب منه أخصائي التخاطب أن يتحدث بمعدل بطيء جداً متعمداً في البداية لتصحيح الكلام وملاحظة حدوث التأتأة والتغلب عليها وتحقيق العلاج.

ومع مرور الوقت يستطيع الطفل التحدث بسلاسة وتكون أنماط النطق و الكلام لديه أكثر طبيعية.

  • العلاج السلوكي المعرفي(Cognitive behavioral therapy)
يهدف هذا النوع من العلاج إلى التعرف على الأفكار التي تؤدي إلى التأتأة عند الأطفال،

 لتعليم الطفل مهارات التغلب عليها، وتدريبه على تجنب هذه الأفكار، مما يساعد على تحسين جودة النطق والكلام و علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي.

3. استخدام الأجهزة السمعية

تتوفر عديد من الأجهزة الإلكترونية لتعزيز النطق الصحيح والتحدث بطلاقة والوصول الى الكلام السوي المطلوب وتيسير رحلة العلاج.

 إذ توجد أجهزة سمعية تستخدم بطريقة خاصة، إذ يتم تركيب أجهزة على شكل سماعات الأذن، لتسمح للطفل بسماع صوته عند الكلام بطريقة تحاكي حديثه مع الآخرين لتدريب الطفل على التغلب و علاج التأتأة.

وتعد تلك الطريقة من أسباب استخدام التكنولوجيا في الوقت الحالي من أجل علاج أسباب التأتأة عند الاطفال بعد الكلام السوي.

ويتوفر تطبيق غلى متجر جوجل يسمى stamurai يستخدم في مساعدة المتلعثمين وأولياء الأمور على مستوى العالم.

وذلك من أجل تيسير مهمة علاج التأتأة عند الاطفال بعد الكلام السوي والوقوف على أسباب التهتهة الفعلية لمحاولة مواجهة تلك الظاهرة.

4. علاج التأتأة عند الأطفال بالقرآن

أدى علاج التهتهه بالقران الكريم إلى نتائج ملموسة في كثير من الحالات التي كانت تعاني من التأتأة.

حيث استخدم كثير من استشاري النطق التخاطب القرآن الكريم من أجل علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي.

 وذلك لأن قواعد قراءة القرآن الكريم تساعد على النطق الصحيح من خلال ضبط مخارج الحروف الهجائية، وهو ما يسعى إليه أخصائي النطق والتخاطب لعلاج أسباب معاناة النطق.

 كما أن كثرة ترديد آيات القرآن الكريم بطريقة صحيحة تبعاً لأحكام القراءة يجعل الطفل قادر على نطق الحروف بشكل واضح وصحيح.

 ويعطيه ثقة بالنفس مما يجعله قادر على التحدث بسلاسة أمام الآخرين والوصول الى الكلام السوي.


5. علاج التأتأة المفاجئة عند الأطفال بالأعشاب

قد يرغب البعض في علاج التأتأة نظرًا لفوائد الأعشاب المعروفة منذ القدم.

ومن أشهر الأعشاب الطبيعية التي تساعد على علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي: الحبة السوداء والبابونج وأوراق السدر، إضافة إلى عسل النحل المعروف فوائده الصحية الكبيرة.

6. دور الأهل في علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي

توجد كثير من العلاجات المنزلية للتلعثم عند الأطفال، إذ بإمكان الأسرة فعل كثير من الأشياء لمساعدة الطفل الذي يتأتأ على العلاج ومنها:
  1. اخلق جو هاديء لابنك لإتاحة فرصة مريحة وممتعة للحديث السوي مع الولد.
  2. تجاهل تلعثم الولد ولا تنتقد كلامه على الاطلاق أو تصر عليه أن يتحدث بأسلوب دقيق أو صحيح.
  3. لا تضغط عليه وتضطره إلى التفاعل اللفظي مع الآخرين عندما تشعر بأنه يجد صعوبة في التحدث والكلام السوي.
  4. تحلى بالصبر جيداً واستمع باهتمام لما يقوله طفلك، وحافظ على التواصل الجيد بالعين دون إظهار علامات تشير إلى نفاد الصبر أو الضيق.
  5. تجنب أي رد فعل سلبي عندما يتأتئ طفلك، أو يحاول تصحيح حديثه.
  6. شجعه باستمرار و أعطه مزيد من الثقة بالنفس، وساعده على أن يفهم جيداً أن الناس يمكنهم التواصل مع الآخرين بأسلوب فعال حتى عندما يتلعثمون.
  7. لا تستخدم عبارات مثل توقف أو خذ نفسًا عميقًا أو تمهل، فعلى الرغم من أنها تبدو أنها تهدف إلى مساعدة طفلك، إلا أنها في الواقع يمكنها أن تجعله أكثر وعيًا بالمشكلة وتزيد من توتره.
  8. حاول أن تتحدث مع ولدك بطريقة بطيئة ومسترخية لتكون نموذجًا يساعده على إبطاء حديثه والوصول الى الكلام السوي.
  9. استمع إلى مخاوفه جيداً ولا تتردد في التحدث معه بشأن التلعثم، وحضر نفسك للإجابة على أي أسئلة قد يطرحها للإجابة عليها بطريقة تساعده على تفهم الأمر.

متى تختفي التأتأة عند الأطفال؟

لا داعي للقلق والذعر إذا رأيت ابنك يتأتأ،

إذ أن كثير من حالات اللعثمة خاصةً التي تحدث فجأة بعد الكلام السوي تختفي من تلقاء نفسها طبيعياً، دون أي تدخل أو علاج خاصةً حالات التأتأة التي تحدث بين عمر 2-5 سنوات.

حتى في بعض الحالات التي تعاني مشكلة كبيرة في الكلام السوي، فإن التوجه إلى العلاج كما ذكرنا أعلاه يؤدي إلى نتائج جيدة في أغلب الأحيان.

أسئلة شائعة 

هل يمكن الشفاء من التأتأة؟

لا أخفيكم سراً فالتأتأة من أكثر الاضطرابات تعقيداً وتتطلب عمل كبير من كل الأطراف حتى يمكن التعامل معها.

وعليك العلم أنه لا شفاء تام من التاتاة ولكن نقوم بالتمارين والحيل المختلفة من أجل التعامل مع التأتأة كونها جزء من حياة الانسان والتخفيف من حدتها حتى لا تؤثر على حياته تماماً.

وهناك عديد من النماذج الناجحة التي استطاعت التعامل و علاج تلك المشكلة بشكل جيد وتفوقوا في حياتهم مثل د عصام حجي و د ذاكر نايك وغيرهم الكثير والكثير.

كيف أنمي قدرات طفلي على الكلام؟

يمكنك كأم اتباع عديد الطرق لتنمية مهاراته اللغوية مثل تشجيعه على الكلام وشرح أي أمر من الأمور دون مقاطعته.

أيضاً الحرص على تعليم الطفل القران الكريم يساعده كثيراً على تنمية مهاراته اللغوية وتجعله متحدث جيد وتفيد في علاج التاتاة عند الاطفال بعد الكلام السوي.

كيف أجعل طفلي يكون هادئاً؟

من الطرق المثالية للتعامل مع المتلعثم أنه يبقى هادئا تماماً فلا تعاقبيه اذا أخطاً، ولا تضربيه أبداً.

فالطفل المتلعثم حساس لا يستطيع تحمل هذه الامور لذا يجب أن تتعاملي معه نفسياً بشكل سليم حتى يتمكن من التعامل وهو أمر مهم جدا في رحلة علاج التهتهة عند الاطفال بعد الكلام السوي.

ما هي الفيتامينات التي تساعد الطفل على النطق؟

يساعد فيتامين b6 على النطق وهو فيتامين يتواجد في عديد من الأطعمة مثل اللحوم والأسماك والبيض وهو ما يمكن أن يساعد الاطفال في رحلة العلاج والوصول الى الكلام السوي.

الخلاصة

تناولنا في هذا المقال علاج التأتأة عند الاطفال بعد الكلام السوي، وعرضنا أهم أسباب التهتهة عند الأطفال، وبينا أنواع التأتأة، وتناولنا علاج التأتأة عند الأطفال بشكل مفصل ودقيق يشمل كل اختيارات العلاج المناسبة من أجل علاج التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي، حفظ الله أطفالكم من كل سوء.
google-playkhamsatmostaqltradent