اكتشف كل التفاصيل حول تجربتي مع علاج القلق المرضي!

بعد تفكير طويل قررت ان اكتب لكم تجربتي مع علاج القلق ونوبات الهلع وكيف انها غيرت حياتي بدرجة كبيره وكيف عالجتها بحمد الله.
أولا وقبل ان ابدأ احب ان أقول ان القلق النفسي والوسواس هو حالة مرضية أصبحت مثل الأنفلونزا وغيرها من الامراض والحمد لله هذه الحالة تعتبر من أبسط الحالات في علم النفس وخاصة في عصرنا مع تطور العلم بشكل كبير.
قررت ان اكتب تجربتي مع هذه الحالة لأنني متيقنة تماما أن مئات الأشخاص وربما الألاف مصابين بها من حولنا ويبحثون عن كثير من الأجوبة حول كيفية علاج القلق المرضي.
تجربتي مع علاج القلق

ما هو اضطراب القلق؟

قبل أن أتحدث عن تجربتي مع علاج القلق، دعونا نعرف أولا ما هو اضطراب القلق.
هو أحد الاضطرابات النفسية التي تنطوي على الشعور بالخوف والرهبة تجاه بعض المواقف أو الأشياء، ويصاحبه بعض الأعراض الجسدية مثل التعرق وخفقان القلب والأرق، حيث يواجه مريض القلق صعوبة في إنجاز مهام العمل، كما يكون رد فعله مبالغ تجاه بعض المواقف التي تثير مشاعره، ولا يستطيع التحكم في ردود أفعاله.

أسباب القلق المرضي

التحدث عن تجربتي مع علاج القلق تتطلب أولا أن نعرف أسباب القلق المرضي.
عندما أصبت بالقلق المرضي كان من الضروري أن أبحث كثيرا وكثيرا لأعرف لماذا أصبت به وما هو السبب لكي أكون أكثر قلقا في المواقف العادية دون الأخرين.
وعندما بحثت توصلت أن الباحثين لم يوضحوا سببًا محددًا للإصابة باضطرابات القلق، فهي لا تأتي من ضعف الشخصية أو مشكلات التربية، لكن أجمعوا على بعض العوامل التي تسبب الاصابة باضطراب القلق، وأهمها:
1- تغير كيمياء الدماغ
التعرض للإجهاد الشديد على المدى الطويل يسبب خللًا بتوازن كيمياء الدماغ، وهو ما يؤثر بدوره على الحالة المزاجية، ينتج عنه توتر مستمر ينتهي بالإصابة باضطرابات القلق.
2- العوامل البيئية
التعرض لصدمة ما قد يؤدي إلى الإصابة باضطراب القلق، خاصةً لدى الأشخاص الذين لديهم استعداد مسبق للقلق.
3- الوراثة
اضطرابات القلق أكثر شيوعًا بين أفراد العائلة الذين لديهم أحد الوالدين أو كلاهما مصاب بالقلق.

العلامات التي ظهرت علي و كنت أجهلها!

حين أصبت بالقلق ظهر على مجموعه من الأعراض النفسية والعضوية وهم كالأتي :

الأعراض العضوية للقلق النفسي

  • وجود ألم وصداع شديد بالرأس.
  • وجود اضطراب فى حركة الجسم الطبيعية نتيجة الاصابة بالقلق والتوتر.
  • الإصابة باضطرابات التنفس المختلفة وكتمة الصدر والارتباك الشديد.
  • الشعور بالضعف العام والدوار.
  • الضعف العام وذبول الوجه.
  • الإصابة بالأرق المستمر والاضطراب في النوم.
  • الإصابة بالإسهال ووجود ألم المعدة.
  • ضعف الفهم والقدرة على التركيز.
  • الشعور بالألم ببعض مناطق الجسم.

الأعراض النفسية للقلق النفسي

عند الإصابة بالقلق النفسي تظهر على الجسم مجموعة من الأعراض كالآتي:
  • الشعور بحالة من الخوف والرعب الشديد.
  • الرعب الغير مبرر.
  • الإصابة بالتوتر الشديد وعدم الاتزان في الحديث.
  • الخوف من الناس المجهولة والعصبية المفرطة.
  • وجود ردود أفعال مبالغ فيها تجاه كل المواقف وضعف القدرة على الصبر.

كيف يتم تشخيص مرض القلق؟

تجربتي مع علاج القلق
لقد بحثت كثيرا لكي أعرف تشخيصي هل انا فعلا مصابة بالقلق النفسي الشديد أم أنها مجرد هاجس داخلي فقط وذلك قبل الذهاب لأي طبيب لأني كنت أرهب فكرة الذهاب لطبيب نفسي و توصلت للأتي:
يقوم المختصين في مجال الصحة النفسية، بعمل إجراءات تقييمية نفسية للأشخاص الذين يشعرون باضطراب القلق، وفي هذه الحالة يتم سؤال هؤلاء الأشخاص بعض الأسئلة التي تتعلق بالشعور بالقلق، ومدى الشعور بالراحة والمخاوف التي تواجههم.
ولكي يتم التشخيص، يقوم مختصو مجال الصحة النفسية باستبيان خاص لمرضى القلق، ويتم التشخيص تحت عدة معايير، يجب أن تتلاءم مع الحالة المرضية، والمعايير هي:
  1. شعور المريض بالخوف والقلق المستمر، وألا يقل هذا الشعور عن ستة أشهر بحيث يحدث بشكل يومي.
  2. عدم قدرة المريض على مواجهة قلقه.
  3. شعور المريض بالتوتر والتعصب وصعوبة في التركيز، بناءً على نوبة مفاجئة من القلق.
  4. شعور المريض باضطراب في نومه، مما يؤثر على عضلاته وانقباضها.
  5. الشعور بالضيق الحاد المعيق للحياة اليومية، بعد نوبة من القلق.

تجربتي مع علاج القلق المرضي

تجربتي مع علاج القلق
حان الوقت لنتحدث عن تجربتي مع علاج القلق.
في البداية استخدمت الطرق الطبيعية والأعشاب الطبية فقط بدون أدوية ومنها الأتي:

أولا طرق علاج المشاكل النفسية طبيعيًا بوسائل متعددة

تمثلت طرق العلاج النفسي الطبيعي بالوسائل المتعددة بكل مما يأتي:
1. ممارسة التمارين الرياضية
ممارسة الرياضة بشكل منتظم هي واحدة من أكثر الطرق فعالية لتحسين المزاج، فالجهد يؤدي بالدماغ لإطلاق الكثير من المواد الكيميائية التي تعمل على تحسين المزاج والحد من أعراض الاكتئاب والقلق.
2. التعرض للضوء
كلما تعرض الفرد لأشعة الشمس كلما كانت صحته النفسية أفضل، حيث ذلك يُمكن الدماغ من إنتاج كميات أكبر من السيروتونين (هرمون السعادة).
3. ممارسة الأنشطة الروحية
اليوغا، والتدرب على التنفس العميق، والتنويم المغناطيسي، والتدليك، والتأمل، والارتجاع البيولوجي كل هذه قد تحد من التوتر وحالات القلق.
4. النوم بشكل جيد
علمت أنه من أفضل طرق علاج المشاكل النفسية طبيعيًا هو النوم بشكلٍ كافي لمدة 8 ساعات يوميًا.
5. تخصيص وقت للنفس
حيث يتم إنشاء طقوس خاصة للذات لمدة أقلها 20 دقيقة يوميًا.

ثانيا الأعشاب الطبية التي استخدمتها في العلاج

1- الشاي الأخضر
حيث يشتمل على مادة الثيانين والتي تعمل على تنظيم معدل دقات القلب، وتقليل مستوى ضغط الدم، ومن ثم تهدئة الخوف بشكل كبير.
2- الناردين
وهو من الأعشاب المستخدمة والمجربة لعلاج حالات الأرق الشديد والخوف حيث يساهم في استرخاء الجسم وتهدئته.
3- جوزة الطيب
تعد إحدى النباتات العطرية التي تساهم بشكل كبير في استرخاء الجسم وإزالة حالة الاكتئاب التي تنتابه.
4- النعناع
من أشهر الأعشاب التي تشتمل على المنثول الذي له دور فعال في إرخاء العضلات، وتهدئة التشنجات، والتخلص من القلق والتوتر من خلال منح الجسم الراحة.
5- اللافندر
يعد من الأعشاب المهدئة للأعصاب، حيث أن زيت اللافندر يشتمل على مادة التربينات، ذات التأثير المهدئ للمستقبلات الدماغية، فقد يعالج الاضطرابات والضغط العصبي.
6- الزنجبيل
يعالج مشاكل التوتر النفسي وما يصاحبها من أعراض أكثر حدة في المعدة والجهاز الهضمي كما أنه متعدد الفوائد في الكثير من النواحي الصحية.
ولكن بعد استخدام كل هذه الطرق اكتشفت انها تهدأ من روعي ولكن ليس نهائيا فذهبت للطبيب الذي قال لي ان كل ما استخدمته هو علاج ممتاز إذا كانت حالتي النفسية ليست سيئة بشدة والقلق ليس متفاقم.
أما حالتي أنا فقد كنت أعاني من القلق النفسي الشديد الذي لا يستخدم معه العلاج الفائت وحيدا دون استخدام أدوية فنصحني بأخذ أيضا روشتة العلاج القادمة للتخلص من قلقي ووسواسي نهائيا.

علاج القلق والأدوية التي أخبرني الطبيب بها وشرحلي اياها

أولا قام طبيبي المعالج أثناء تجربتي مع علاج القلق بوصف روشتة علاجية لي تتضمن الآتي:

1- مضادات الاكتئاب
والتي تضم مثبطات امتصاص استرداد السيروتونين الانتقائية، مثل: فلوكستين ( بروزاك )
حيث يعمل هذا الدواء على تحسين الحالة المزاجية والتخلص من التوتر والقلق، من خلال التأثير على الناقلات العصبية في المخ.
2- البنزوديازيبينات
من أكثر العقاقير الطبية شيوعاً لعلاج القلق، وهي المهدئات التي تعمل على تخفيف الشعور بالخوف والقلق والتوت، ولكنها تسبب الاعتماد السريع، لذلك نصحني بتناولها لفترة محددة، وتحت إشرافه الطبي فقط، ومن امثلة
3- البنزوديازيبينات
لورازيبام(اتيفان):هذا الدواء الذي استخدمته ولكن ظهر عندي بعض الأثار الجانبية وهي:
  • النعاس الدائم.
  • الدوار.
  • ضعف التوازن.
  • صداع الرأس.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الغثيان والإمساك وآلام المعدة.
  • تغيير في الشهية والوزن.
  • زغللة الرؤية.
تحدثت مع الطبيب بشأن هذه الأعراض ولكن طمأنني بأن هذه الأعراض الجانية الاعتيادية للدواء
4- حاصرات بيتا
قال لي أنه يصف هذا النوع من الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم الناجم عن اضطراب القلق، كما يساعد على علاج سرعة نبضات القلب والرعشة والاهتزاز، خاصة خلال نوبة القلق.

ثانيا نصحني بالعلاج النفسي والسلوكي والأسري وشرح لي كيف يكونوا لكي ينهي علي مشكلتي بشكل سريع حيث قال:

1- العلاج النفسي
العلاج النفسي للتخلص من القلق، يعد أكثر الطرق الجيدة والإيجابية والذي يطلق عليه العلاج بالكلام.
العلاج النفسي يتضمن جلسات نفسية فردية وجماعية مع مريض القلق، والتحدث بشكل أوسع عن المخاوف والعواطف، وما هي الأسباب والعوامل التي تسبب القلق.
كما يقوم الطبيب بتقديم الدعم والنصيحة وكيفية التعامل مع أعراض القلق، وكيفية كسر عوامل الخوف والتوتر.
2- السلوكي المعرفي والعلاج (CBT)
من أكثر الطرق العلاجية شيوعاً لعلاج التوتر والقلق والضغط النفسي، والذي يستهدف التأثير على السلوكيات والعوامل السلبية واستبدالها بأفكار إيجابية.
كما يتعلم المريض كيفية السيطرة على التعامل مع المواقف التي تسبب القلق والخوف الشديد.
3- العلاج الأسري
هو عبارة عن جلسات علاجية مع اسرة المريض، وتستهدف الوصول إلى كيفية التعامل خلال رحلة العلاج مع المريض، خاصة إذا كان أحد أسباب القلق هي مشكلة أسرية.

وفي نهاية تجربتي مع علاج القلق إليكم الفوائد التالية للتخلص من القلق :

  1. يجب أولا حل المشاكل بصورة موضعية والوصول لحل جذري كما من الأفضل الجلوس في مكان هادئ والتفكير بعمق للوصول الى افضل حل.
  2. يجب تحديد وقت محدد لأداء كل مهمة فهذه الطريقة تمنع تراكم الأعمال وإدراك الوقت.
  3. يجب إجراء التمارين الرياضية التي تساعد على التخفيف من القلق النفسي.
  4. التنفس العميق والذي يعمل على الحد من أعراض القلق حيث يتم استنشاق الهواء وحبسه ثم تحريره والقيام بذلك اربع مرات على التوالي.
  5. الاستعانة بالأصدقاء ومشاركتهم في رحلاتهم والتعامل مع الناس بإيجابية وحب.
  6. استخدام الطرق الطبيعية والأعشاب الطبية في معالجة القلق إذا كان قلق طبيعي بسيط ليس وسواس قهري اما اذا كانت الحالة شديدة فيجب التوجه للطبيب في اسرع وقت.

المصادر الخارجية:

https://www.nhs.uk/mental-health/conditions/generalised-anxiety-disorder/treatment/
https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9536-anxiety-disorders
بقلم د اية عيد 
google-playkhamsatmostaqltradent