اكتشف أعراض فوبيا تقطيع الدجاج وكيفية التخلص منها نهائيًا..

 فوبيا تقطيع الدجاج هي أغرب أنواع الفوبيا؛ فالمصاب هنا يشعر بالخوف الشديد عند ملامسة الدجاجة أو عند رؤية دجاج غير مطهي خوفًا من الإصابة بمرض نتيجة التلوث الموجود على ريش الدجاج. لذلك نجد البعض يخاف ويشعر بقلق شديدًا عند تعامله مع الدجاج أو بيضه. من خلال موقعنا؛ سنتعرف على هذا النوع الغريب من الفوبيا، أعراضه، أسباب الإصابة به، وأفضل الطرق العلاجية التي يُنصح بإتباعها لعلاج فوبيا تقطيع الدجاج.

ما هي فوبيا تقطيع الدجاج Alektorophobia؟

يشير مصطلح فوبيا تقطيع الدجاج إلى الشعور بالخوف الشديد من مختلف أنواع الدجاج الحي أو البيض والسبب في ذلك هو اعتقادهم بأن الدجاج قد يسبب لهم نقل الأمراض أو أنهم يمكن أن يصابوا بجروح عند قيامهم بتقطيع الدجاج.

يشعر المصاب هنا بالعديد من الأعراض النفسية والجسدية التي تنتج عن شعورهم بالقلق والخوف والتوتر المفرط من لمس الدجاج مثل التعرق والغثيان وغيرها. بالطبع؛ يجب هنا زيارة الطبيب المختص فور ظهور الأعراض حتى يتمكن المريض من التخلص منها نهائيًا باستخدام طريقة العلاج التي تتناسب مع حالته.

فوبيا تقطيع الدجاج

أعراض رهاب تقطيع الدجاج

يمكن اكتشاف إصابة الشخص بهذا النوع من الرهاب من خلال ظهور مجموعة من الأعراض المصاحبة لهذا المرض والتي تتشابه مع أعراض أنواع الفوبيا الأخرى مثل فوبيا الدم و فوبيا البحر و فوبيا الظلام و فوبيا الحشرات و فوبيا اللمس وغيرها. يمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو التالي:

  • الشعور بالضيق الشديد عند رؤية دجاج.
  • صعوبة في التنفس.
  • التوتر الشديد عند ملامسة الدجاج لمحاولة تقطيعه.
  • الخوف المفرط عند رؤية دجاج.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • الدوخة.
  • اضطرابات المعدة.
  • عسر الهضم.
  • تجنب رؤية الدجاج.
أما في حال كان المصاب طفل؛ فإنه يعاني من بعض الأعراض الأخرى مثل الإصابة بنوبات الغضب الشديد، البكاء الشديد بدون وجود سبب واضح للبكاء، والتشبث بالوالدين عند رؤية دجاج.

أسباب فوبيا تقطيع الدجاج

أشار العديد من الأطباء النفسيين إلى أنه من الصعب تحديد أسباب الإصابة بأنواع الرهاب المحدد، لكن هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث إصابة بمرض فوبيا تقطيع الدجاج؛ وهي كالآتي:

  • التعرض لتجربة سيئة مع الحيوانات أو الطيور خاصة الدجاج مثل التعامل مع دجاجة عدوانية في مرحلة الطفولة، مما جعل الطفل يرى أن جميع أنواع الدجاج عدواني يسبب الأذى لمن يحاول الاقتراب منه.
  • الخوف من التلوث حيث يرى البعض أن ريش الدجاج يحتوي على نسبة كبيرة من البكتيريا التي تسبب الإصابة بالعديد من الأمراض مثل داء النوسجات، داء البقعية، وغيرها.
  • العامل الوراثي؛ فالنسبة الأكبر من المصابين يعانون من هذا المرض نتيجة إصابة الأب أو الأم أو أحد الأقارب بهذا النوع من الفوبيا. على سبيل المثال؛ عندما يشعر الآباء بالخوف من 

تشخيص رهاب تقطيع الدجاج

يقوم الطبيب النفسي بتشخيص هذا النوع من الفوبيا بإستخدام الدليل الشخصي والإحصائي للاضطرابات العقلية الإصدار الخامس DSM-5 الذي يُعد أداة تشخيص وتصنيف مهمة والتي تم إصدارها من قِبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي في مجال التشخيصات النفسية. 

هناك أيضًا مجموعة من المعايير التي تميز مصاب فوبيا تقطيع الدجاج؛ ومن أبرزها ما يلي:

  • الشعور بالخوف الشديد بمجرد رؤية دجاجة، ويزداد ذلك الشعور سوءًا مع مرور الوقت دون تلقّي المريض العلاج المناسب.
  • تجنب المريض رؤية الدجاجة، وبالطبع لا يتناسب هذا الشعور بالخوف مع التهديد الفعلي الذي تشكله الدجاجة.
  • استمرار شعور القلق والخوف عند رؤية الدجاج لمدة لا تقل عن ستة أشهر.
  • قيام المريض بجميع ما يمكن القيام به لتجنب رؤية دجاج في صورة أو في الواقع.
فوبيا تقطيع الدجاج

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة برهاب تقطيع الدجاج؟

أشارت الدراسات الحديثة إلى أن هناك عدة فئات هي الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من الفوبيا؛ وهي كالآتي:

  • الأطفال الأقل من 10 سنوات.
  • أولئك الذين تعرضوا لحادث مؤلم متعلق بالدجاج.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق ريفية.
  • من لديهم تاريخ عائلي من اضطرابات القلق.

علاج فوبيا تقطيع الدجاج

يتضمن علاج رهاب تقطيع الدجاج مجموعة من الأساليب العلاجية التي تهدف في النهاية إلى مساعدة المريض على ممارسة أمور حياته اليومية بصورة طبيعية بدون وجود أي اضطرابات. يقوم المعالج بإختيار إحدى الطرق العلاجية الآتية وفقًا لحالة المريض:

علاج التعرض

يعتمد هنا الطبيب المختص على علاج المصاب من خلال إدارة مشاعر الخوف والقلق المسيطرة عليه، ويتم ذلك من خلال إدخال مخاوف المريض بصورة تدريجية ومساعدته على مواجهتها. على سبيل المثال؛ يتم إحضار صورة أو فيديو عن الدجاج حتى يتدرب المريض على مشاهدته دون الشعور بالخوف أو القلق.

العلاج السلوكي المعرفي CBT

يتحدث المريض مع الطبيب عن الأعراض التي يعاني منها لتحديد الأفكار السلبية التي تسبب شعوره بالخوف، ثم يتم إستبدالها بأفكار أكثر عقلانية. يقوم بعض المعالجين بإستخدام هذه الطريقة مع العلاج بالتعرض أو إستخدامها كعلاج مستقل.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال بعد أن تعرفنا على كافة المعلومات المتعلقة بالمرض النفسي فوبيا تقطيع الدجاج؛ حيث ذكرنا أعراض هذا المرض، أسبابه، تشخيصه، وأفضل طرق لعلاجه نهائيًا.

المصادر

clevelandclinic

healthline

ncbi

fearof

modernfarmer

google-playkhamsatmostaqltradent