اكتشف مخاطر فوبيا البحر وأفضل طرق علاجها

 فوبيا البحر هي أحد أنواع الفوبيا التي تشكل خطرًا حقيقيًا على المصاب حيث أنها يمكن أن تؤدي إلى اتجاه الشخص للانتحار. لذلك أكد الأطباء النفسيون على ضرورة التوجه فورًا لعلاج هذا النوع من الفوبيا فور ظهور أعراضها والتي سيتم شرحها بالتفصيل من خلال هذا المقال. كما سيتم توضيح أسباب الإصابة وأفضل الطرق التي يُنصح بإتباعها لعلاج فوبيا البحر.

فوبيا البحر Thalassophobia

يشير مصطلح فوبيا البحر إلى ذلك المرض النفسي الذي ينتج عنه خوف المصاب من المسطحات المائية الكبيرة خوفًا مفرطًا؛ فعلى سبيل المثال نجد أن المصاب هنا يخاف عند رؤية صورة المحيط أو البحر أو البحيرات الكبيرة. 
نعلم جميعًا أن هناك آلاف الناس في العالم ممن يخافون من البحار والمحيطات، لكن يتحول هذا الخوف إلى خوف مرضي عندما يستمر هذا الشعور مع صاحبه لدرجة تؤثر سلبًا على طريقة حياته.
تشير الإحصائيات إلى أن عدد مرضى فوبيا البحر يُقدر بحوالي 5% إلى 10% من إجمالي عدد السكان في الولايات المتحدة الأمريكية. كما أكدت الدراسات الحديثة على أن هذا المرض تبدأ أعراضه في الظهور في مرحلة الطفولة، ثم تطور الأعراض مع تقدم الشخص في العمر.
فوبيا البحر

أسباب الإصابة برهاب البحر؟

تختلف أسباب الإصابة بهذا النوع من الفوبيا من حالة لأخرى، ويمكن تلخيص أسباب الإصابة بفوبيا البحر على النحو التالي:
  • العامل الوراثي؛ فيمكن أن يكون هناك حالة في العائلة تعاني من هذا المرض، ومن ثَم يتوارثه أحد أفراد العائلة؛ فهناك بعض أنواع الرهاب التي يتم نقلها من جيل لآخر بالوراثة وتمرير الجينات.
  • التعرض لحادث مؤلم في الماضي مثل تعرض الطفل للغرق أو مشاهدته لهجوم سمك القرش أو فقده القدرة على السباحة في المسطحات المائية العميقة، أو سماعه روايات مخيفة عن البحار والمحيطات في مرحلة الطفولة.
  • سلوك الوالدين؛ فمن الممكن أن يتسبب الخوف الزائد على الأطفال في إصابتهم بهذا النوع من الفوبيا.
  • ربط الشخص شعوره بالخوف بموقف معين مثل اعتقاده أنه يُصاب بالخوف الشديد عند التواجد في مكان به مياه عميقة.
  • سماع قصص حول الحوادث التي تحدث في رحلات الصيد مثل معرفة أن شخص قد مات في البحر أو تعرض لحادث مؤلم.

أعراض فوبيا البحر

يمكن اكتشاف إصابة الشخص برهاب البحر من خلال ظهور عدة أعراض نفسية وجسدية، ويمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو التالي:
فوبيا البحر

الأعراض الجسدية

هناك عدة أعراض جسدية تظهر على مريض رهاب البحر، وتتشابه تلك الأعراض مع أعراض الإصابة بأنواع الفوبيا الأخرى مثل فوبيا الحشرات و فوبيا الدم و فوبيا الموت و فوبيا المرتفعات وغيرها،  ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:
  • الدوخة.
  • الدوار الشديد.
  • الغثيان.
  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • صعوبة في التنفس.
  • التعرق.
  • الإغماء.

الأعراض النفسية

يمكن التأكد من إصابة الشخص برهاب البحر من خلال ظهور عدد من الأعراض النفسية التي تستمر مع المريض لمدة لا تقل عن ستة أشهر، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:
  • التوتر.
  • القلق المفرط.
  • الانفصال عن الواقع.
  • الشعور باقتراب الموت بمجرد رؤية صورة بحر أو محيط أو عند التواجد في أماكن مسطحات مائية عميقة.
  • الحاجة إلى الهروب عند رؤية كائنات بحرية سواء في صورة أو في الواقع.

محفزات رهاب البحر

يعاني المصابون بهذا النوع من الفوبيا من الإصابة بعدة نوبات التي تسبب الألم الجسدي والنفسي عند مشاهدة إحدى محفزات رهاب البحر؛ ومن أبرزها ما يلي:
  • التفكير في البحر والمحيطات.
  • مشاهدة صور مسطحات مائية عميقة.
  • زيارة البحار.
  • مشاهدة أفلام وثائقية عن البحار والمحيطات.
  • السفر عبر البحار.
  • سماع قصص خيالية عن البحار.
  • مشاهدة صور كائنات بحرية.
فوبيا البحر

مضاعفات رهاب البحر

عند ظهور أعراض رهاب البحر؛ يجب التوجه للطبيب المختص على الفور لتجنب حدوث مضاعفات للمريض، وتتمثل تلك المضاعفات فيما يلي:
  • إصابة المريض بنوبات هلع.
  • تجنب ملامسة المياه، ومن ثَم التأثير على نظافته الشخصية.
  • الإصابة بنوبات غضب شديد.
  • زيادة معدل الخوف من المياه بشكل عام.
  • البكاء دون وجود سبب.
  • قد يصل الأمر إلى رغبة المصاب في الإنتحار للتخلص من شعور القلق والخوف المفرط من البحر، وكذلك لخوفه من فقدان أحد أقاربه أو أصدقائه في البحر أو المحيط.

أفضل طرق علاج فوبيا البحر

أشار الأطباء النفسيون إلى أن العلاج بالتعريض هو أفضل طريقة لعلاج هذا النوع من الفوبيا. يعتمد المعالج هنا على تعريض المريض لمخاوفه المتمثلة في مشاهدة او زيارة المسطحات المائية العميقة ولكن في بيئة آمنة.
يقوم المعالج بعرض مجموعة من الصور التي تحتوي على بحار ومحيطات وبحيرات كبيرة، ثم يتم السماح للمريض بالإستحمام في حوض الإستحمام الموجود في المنزل. ثم يتطور العلاج بالسماح للمريض بزيارة البحر أو الذهاب إلى حمام السباحة  مع وجود مختص.
وبذلك نكون قد انتهينا من هذا المقال بعد أن تعرفنا على كافة المعلومات المتعلقة بالمرض النفسي فوبيا البحر؛ فقد قمنا بعرض تعريف هذا النوع من الفوبيا، أعراضه، أسباب الإصابة به، مضاعفاته، وأفضل طرق لعلاجه والتخلص منه نهائيًا.

المصادر

healthline

verywellmind

verywellhealth

biologyonline

google-playkhamsatmostaqltradent