اكتشف كل التفاصيل حول فوبيا الصراصير وافضل طريقة العلاج

فوبيا صراصير هي الخوف الغير عقلاني الذي تعاني منه الكثير من الأشخاص عند رؤية  الصراصير، وبالتالي ينتج عنها رغبة هؤلاء في الانعزال وعدم الخروج في الأماكن العامة حتى يتجنب رؤية مثل هذا النوع من الحشرات. 

إن هذا النوع من الرهاب هو من أكثر أنواع الفوبيا شيوعاً في العالم لذلك نعرض من خلال موقعنا أعراض هذا المرض النفسي، أسبابه، كيفية تشخيصه، وأفضل الطرق التي يُنصح بإتباعها للتخلص نهائيًا من فوبيا صراصير.

فوبيا صراصير Katsaridaphobia

يشير رهاب الصرصور إلى القلق المفرط من رؤية صرصور مهما كان حجمه، ويعتبر البعض هذا الرهاب أحد أنواع فوبيا الحشرات، و يسمى كاتساريدافوبيا.

 إن هذا القلق الشديد هو نتيجة حدوث اضطراب عقلي والذي تظهر أعراضه بمجرد رؤية الشخص الصراصير أو الاقتراب منها.

أشار بعض الأطباء النفسيين إلى أن شعور خوف المُصاب من الحشرات ومنها الصراصير هو لإعتقادهم بأنها تحمل العديد من الأمراض التي تُشكل خطرًا على الناس فقط. كما أشار هؤلاء أنها أكثر فوبيا منتشرة في مصر والوطن العربي.
فوبيا صراصير

هل فوبيا صراصير مرض نفسي؟

لقد أكدت الدراسات الحديثة على أن فوبيا الصراصير هي مرض نفسي، وتُعد النساء الفئة الأكثر عرضة  للإصابة به خاص  فئة الإناث اللاتي تكون أعمارهن أقل من 40 عامًا.

كثيرًا ما نرى الفتيات تصرخ بصوت مرتفع بمجرد رؤية صرصور؛ فهي بتخاف من تلك الحشرات الزاحفة وهذا أمر طبيعي أن تجد بعض النساء اللاتي تخاف من الحشرات خاصة الصراصير .

 لكن يصبح الأمر مرض نفسي كبير عندما يخاف الشخص بشدة بسبب وجود هذا النوع من الزواحف والحشرات أو غيرها من كائنات مشابهة.  وتشير الدراسات الحديثة إلى أنه يمكن ان يصل الأمر إلى الفزع والهلع وفقد القدرة على الحركة.

كيف اعرف انني مصاب فوبيا من الصراصير؟

يعانى المريض من ظهور عدد من الأعراض  فور رؤيته أحد أنواع الحشرات كالصراصير أو الفراشات أو النمل أو العناكب أو غير من الكائنات الأخرى. يمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو التالي:

الأعراض النفسية

 تظهر على المريض الذي لديه فوبيا الحشرات والزواحف والصراصير عدد من الأعراض النفسية التي تُعد أغرب أعراض لأنها تحدث عند رؤية ذلك الكائن الصغير وهو الصرصور. يمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو التالي:
  •  يسبب هذا الرهاب الشعور بالاضطراب والتوتر عند رؤية  هذا النوع من الحشرات.
  • اشمئزاز لإعتقاد المصاب أن االصرصور يحمل الكثير من الأمراض الخطيرة.
  • لا يستطيع المصاب التحكم والسيطرة على النفس عند رؤية صورة الصراصير أو عند اقترابه منها.
  • تصيب تلك الفوبيا الشخص بالهلع والفزع.
  • يمكن أن يؤدي الخوف من الصراصير إلى الإصابة باضطراب الوسواس القهري.
  • يمكن أن تظهر أعراض هذا الرهاب في شكل الحرص على تنظيف المنزل بإستمرار و رش انواع مختلفة من المبيدات. قد يتطور الأمر ليُصاب الشخص هنا بمرض فوبيا ترتيب الاشياء أو فوبيا النظافة.
  • عدم الارتياح والرغبة في الهرب  المكان.
  • الخوف تجاه الأشياء الزاحفة لأسباب غير مبررة وغير منطقية نتيجة وجود فكرة سلبية تكونت في الماضي عن تلك الأشياء، مما ينتج عنها أنها تصيبهم بفوبيا ورهاب الصراصير.
  • رعب شديد خاصة أولئك الذين يخافون من الإصابة بالعدوى أو الأمراض المعدية.

الأعراض الجسدية

تصيب فوبيا صراصير المرضى بعدد من الأعراض الجسدية؛ وفيما يلي توضيح للأعراض الأكثر شيوعًا بين مرضى الفوبيا بشكل عام مثل فوبيا المرتفعات و فوبيا الدم و فوبيا الحب و فوبيا الموت و فوبيا الكلاب وغيرها:
  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم نتيجة شعور الرعب الذي يسيطر على المُصاب عند رؤية الصرصور.
  • فقد القدرة على الحركة.
  • البكاء والصراخ الشديد للغاية في وجه الآخرين.
  • الاختناق.
  • الشعور بألم في الصدر عند رؤية نوع معين من الزواحف.

ما سبب الخوف  من الصراصير؟

تنتشر فوبيا الصراصير بين الكثير من الفئات في مختلف أنحاء العالم. تتعدد  الأسباب التي تسبب إصابة الأفراد بمرض الفوبيا من الصراصير؛ ويمكن تلخيص تلك الأسباب على النحو الآتي:
  • يشعر المريض بالقلق و الخوف إلى حد فقد القدرة على السيطرة على النفس نتيجة وجود تاريخ مرضي لدى أحد أفراد العائلة.
  • إن الأشخاص الذين يعانون من الفوبيا من الصراصير يمكن أن يكونوا قد تعرضوا لتجربة سيئة أو لحادث مرضي مؤلم نتيجة الاقتراب من الصراصير.
  • يمكن أن يُصاب طفل بهذا النوع من الفوبيا نتيجة تعرضه للحبس في في مكان مظلم حيث يمكن أن تتواجد تلك الحشرات، ويُعد هذا الأمر نوع من أنواع العقاب للأطفال.
  • يمكن أيضًا أن ينتقل الرهاب والخوف من الصرصور من البالغين إلى الأطفال.

فوبيا صراصير

تشخيص فوبيا من الصراصير

تتشابه طريقة تشخيص فوبيا الصراصير مع طريقة تشخيص فوبيا الكلاب؛ فالمريض هنا يخشى الاقتراب من تلك الكائنات خوفًا من الإصابة بأي مرض معدي خطير.

 يعتمد المعالج على التحدث مع المريض عن مخاوفه وأسبابها ومدة الشعور بها بعد أن يتمكن من مساعدة المريض في التخلص من تفكيره الغير منطقي ليتحدث عن نفسه والأمور التي تثير خوفه.

اكتشف افضل طرق علاج رهاب الصراصير

يعاني الإنسان المُصاب بفوبيا الصراصير من العديد من الأعراض التي تمثل عائق له في حياته اليومية.

 لذلك يجب زيارة الدكتور النفسي عند ظهور تلك الأعراض لإختيار طريقة العلاج المناسبة من بين عدة علاجات؛ فهي كالآتي:

العلاج السلوكي المعرفي

لماذا يخاف الكثيرون من الصراصير؟ هو سؤال مهم يطرحه المعالج لكي يتمكن من فهم السبب الرئيسي لشعور المريض بالخوف الشديد من الصرصور.

يعتمد المعالج على التعرف على ما يدور في ذهن المريض، ودراسة أفكاره بحيث يحاول بعد ذلك تغييرها من أفكار سلبية إلى أفكار إيجابية. 

يعتمد الكثير من المعالجين على هذا النوع من العلاجات؛ فهي أكتر الطرق التي تساعد الكثير من المصابين على التخلص من مخاوفهم ومثيرات القلق الخاصة بهم خلال فترة زمنية قصيرة.

العلاج بالأدوية

يقترح الطبيب هنا على الحالة علاج تدريجي كامل بإستخدام الأدوية النفسية مثل الأدوية المضادة للقلق ومضادات الاكتئاب وغيرها من أنواع الأدوية المشابهة.

 ربما تساعد في التخلص من الخوف الغير مبرر الناتج عن الإصابة بمرض ال phobia ولكن بشكل بطيء.

العلاج بالتأمل

يُعد التأمل الذهني من طرق العلاج المفيدة حيث أنه يساعد المرضى على الدخول في حالة أكثر اتزانًا، ويقترح أيضًا الطبيب إستخدام علاج اليقظة، وعادة يتم تطبيقه في صور مختلفة لأن الهدف هنا هو تسهيل عملية علاج المريض.

العلاج بالتعرض

يُعرّض على المريض مجموعة من الفيديوهات القصيرة التي تحتوي على صور لصراصير لمساعدة المريض على مواجهة مخاوفه التي تتمثل في رؤية صرصور.

إن تعرض المريض للكثير من الفيديوهات و نوعية الصور التي تحتوي على صور الحشرات خاصة الصراصير بشكل دائم ومستمر تساعد في التخلص من مشاعر الخوف المتعلقة والمرتبطة ارتباطًا وثيقًا بتلك الحشرات.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال بعد أن تعرفنا على فوبيا صراصير. كما قمنا بعرض كيف تتخلص بالعلاج  من هذا الرهاب بإستخدام أحد أشكال العلاج التي يحددها الطبيب المختص وفقًا لحالة المريض.

المصادر:

google-playkhamsatmostaqltradent