اكتشف أهم أعراض فوبيا رؤية الجروح وطرق التخلص منها نهائياً

فوبيا رؤية الجروح أو رهاب الدم هو أحد الأمراض النفسية التي يُصاب بها البعض والتي تتسبب في ظهور مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية؛ ومنها الخوف المفرط والإغماء وغيرها. 


يؤثر هذا النوع من الرهاب على سلامة الصحة العامة للشخص؛ فالمريض هنا يتجنب القيام بالاختبارات الطبية أو  أخذ حقن لخوفه الشديد من رؤية الدم.

 لذلك نعرض من خلال موقعنا جميع التفاصيل المتعلقة بهذا النوع من الفوبيا لنتعرف على أسبابه وأعراضه وتشخيصه وطرق علاج فوبيا رؤية الجروح.

فوبيا رؤية الجروح hemophobia

يشير مصطلح فوبيا رؤية الجروح أو الهيموفوبيا إلى شعور الخوف المرضي الذي يشعر به الفرد بمجرد رؤيته للدم نتيجة حدوث إصابة والتي تتسبب في وجود جرح.

إن القلق المفرط من مشاهدة الجرح أو الخوف من أخذ الحقن لتجنب رؤية الدماء يحدث نتيجة إصابة الشخص بالإضطراب النفسي الذي يولد ذلك الشعور، والذي يصاحبه بعد ذلك ظهور أعراض نفسية وجسدية تؤثر على الحياة اليومية للمصاب.
فوبيا رؤية الجروح

أعراض فوبيا رؤية الجروح

إذا كنت تشعر بالخوف عند رؤية الدم أو الجروح بصورة مبالغ فيها؛ فإنه يجب عليك زيارة الطبيب المختص لتلقي علاج مناسب للتخلص من هذا الشعور خاصة إذا كنت تعاني من الأعراض الآتية:

الأعراض النفسية

هل تشعر بالخوف عند رؤية جرح؟ للإجابة على هذا السؤال؛ عليك أن تدرك أن المصاب يرهاب الجروح يعاني من مجموعة من الأعراض النفسية؛ ويمكن تلخيصها على النحو الآتي:
  • إذا كنت تعاني من فوبيا الدم؛ فإنك ستشعر بالدوار بمجرد مشاهدة جرح أو حدوث النزيف.
  • خوف غير عقلاني عند التفكير في الإصابة.
  • يمكن أن يُصاب المريض بالإغماء عند أخذ حقن أو مشاهدة منظر لإصابة والجروح.
  • رؤية الكوابيس.
  • قلق شديد.
  • تغير أنماط التعامل مع الآخرين سواء في البيت أو مجال العمل وبالتالي التأثير على الوضع الاجتماعي للمريض، والسبب في ذلك هو اتجاه المريض إلى العزلة خوفًا من رؤية جروح أو التعرض لأي إصابة.
  • هناك بعض المرضى الذين يعانون من الهلع والرعب بمجرد رؤية شكل خلية النحل أو شكل الثقوب.
  • الرهبة والهلع.
  • النفور من الأماكن العامة لتجنب رؤية الأشكال المثقوبة أو التي تحتوي على ثقوب سواء الثقوب الصغيرة أو الكبيرة مثل الفراشات أو غيرها من الأشكال المشابهة التي تُعد بمثابة مثيرات لفوبيا الجروح والدم.
  • إذا كان المريض طفل؛ فإن تلك الفُوبيا تسبب له البكاء والصراخ المستمر عند رؤية جرحا أو منظر دم حتى وإن كان ذلك المشهد في فيلم أو صورة نتيجة شعور الخوف والقلق.
  • عدم السيطرة على النفس وغالباً تؤدي إلى الاغماء.

الأعراض الجسدية

يظهر على المُصاب بفوبيا الجروح الذي يُعد مرض نفسي خطير مجموعة من الاعراض الجسدية، وتُعد إشارة لإصابته برهاب رؤية الجروح بشرط أن تستمر تلك الأعراض لمدة لا تقل عن ستة أشهر. وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:
  • اضطرابات الـ معدة.
  • احتمال الإصابة بصعوبة في التنفس.
  • يشعرون المرضى بالغثيان.
  • الشعور بالقرف من تناول الطعام في بعض الحالات إذا يشعر المُصاب ب الاضطرابات الشديدة في الجهاز الهضمي.
  • يصاب الشخص بحالة الإغماء عند رؤية جروح صغيرة أو كبيرة أو دم على الجلد.
  • التعرق المفرط مجرد رؤية شخص ينزف.
  • زيادة سرعة ضربات القلب عند رؤية الابر.

أسباب فوبيا رؤية الجروح

لقد أشارت الدراسات الحديثة إلى أنه لا يوجد أسباب واضحة للإصابة بمرض فوبيا رؤية الجروح، لكن هناك بعض حالات الإصابة يمكن أن تحدث نتيجة وجود عدة عوامل؛ وهي كالآتي:
  • أن يُعاني الأشخاص المصابون من وجود اضطراب عقلي.
  • في حال كان هناك أحد أشخاص العائلة مُصاب بهذا المرض، وبالتالي تنتقل اعراض هذا المرض إلى أفراد الأسرة.
  • التعرض لإصابة أو حادثة كبيرة في الماضي، وبالتالي تترك أثر سيء داخل الشخص خاصة في مرحلة الطفولة.
  • يمكن أن تحدث الإصابة عند إستماع الشخص إلى تجربة سيئة أو حادث صادم لصديق له يتعلق بالجروح أو الدم. بالتالي ينتقل ذلك الشعور لشخص آخر، وتحدث الإصابة بهذا المرض.
  • أن يكون الفرد مصاب ب أنواع أخرى من الفوبيا مثل فوبيا الحشرات أو فوبيا النخاريب أو فوبيا الأماكن المغلقة أو فوبيا الثقوب.
فوبيا رؤية الجروح

كيف يمكنني التخلص من هيموفوبيا نهائيًا؟

عند ظهور اعراض فوبيا رؤية الجروح؛ فإنه يجب على المصاب الذهاب إلى استشاري متخصص أو طبيب نفسي لتلقي العلاج المناسب والتخلص من هذا المرض النفسي نهائيًا من خلال إتباع إحدى الطرق العلاجية التي تتناسب مع حالة المريض. ومن أبرز طرق علاج تلك الفوبيا ما يلي:

العلاج السلوكي المعرفي

هناك العديد من طرق العلاج التي يُنصح بإتباعها للتخلص من أعراض الفوبيا، وتُعد تلك الطريقة الحل الأمثل والأفضل لعلاج الحالة خلال فترة زمنية قصيرة.

يعتمد المعالج في البداية على بناء علاقة مع المريض قائمة على الثقة ليبدأ المريض بالتحدث عن جميع مخاوفه دون تردد. يقوم المعالج بعد ذلك بمحاولة تغيير تلك الأفكار لتصبح أفكار إيجابية.

 كما يقوم المعالج أيضاً بالتأكيد على أنه لا داعي للخوف المفرط  من مشاهد الدم لأنها لن تضر بصاحبها في الواقع.

التعرّض

إن مرضى الفوبيا يمرون بلحظات صعبة في حياتهم نتيجة محاولاتهم لمواجهة مخاوفهم الموجودة في جميع أمور حياتهم اليومية، وبالتالي تأتي هنا ضرورة الشفاء والعلاج من هذا المرض حتى يتمكن المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي.

يُعد علاج التعرض من أشهر الطرق العلاجية للفوبيا؛ يتمثل العلاج هنا في أن المريض يتعرض لصور للدم والجروح سواء في الصور أو الفيديو، وكذلك مشاهدة الجروح في الواقع تحت إشراف الطبيب.

 كما يجب أن يراعى هنا توفير بيئة آمنة حتى لا يؤثر ذلك على صحته النفسية. 

يكون العلاج هنا علاج تدريجي حيث أن المريض في البداية يواجه صعوبات في مواجهة مخاوفه المتمثلة في الدم والجروح والحقن وغيرها، ثم يزول شعور القلق والخوف تدريجيًا حتى يختفي تمامًا.

وبذلك نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال بعد أن تعرفنا على فوبيا رؤية الجروح، أعراضها، أسبابها، وأبرز الطرق العلاجية التي تساعد على التخلص منها نهائيا.

المصادر

google-playkhamsatmostaqltradent