اكتشف أفضل طرق للتخلص من فوبيا صوت الماء نهائيًا..

فوبيا صوت الماء هو شعور المريض بالخوف المفرط عند سماع صوت الماء، وهو جزء لا يتجزأ من رهاب الميزوفونيا الذي يتسبب في شعور المريض بالغضب الشديد عند الإستماع إلى أي أصوات خارجية أو الضوضاء.


يتسبب هذا النوع من الفوبيا في رغبة الشخص في العزلة لتجنب الإستماع إلى أي أصوات خاصة صوت الماء لذا نقدم من خلال موقعنا أعراض هذا المرض، أسباب الإصابة به، وطرق العلاج التي ينصح بإتباعها للتخلص من فوبيا صوت الماء.

فوبيا صوت الماء Misophonia

فوبيا صوت الماء هو عبارة عن اضطراب يحدث نتيجة حدوث أصوات معينة حول المريض مثل صوت الماء أو غيره من الأصوات الموجودة في الطبيعة.

 تتسبب تلك الأصوات في حدوث استجابات عاطفية أو فسيولوجية والتي يراها البعض على أنها استجابات زائدة. يشير الأطباء النفسيون إلى أن شعور الخوف والقلق الذي ينتج عن سماع صوت الماء يصبح مرض نفسي عندما يتسبب ذلك الصوت في دفع المُصاب إلى الجنون والتصرف بعصبية شديدة.
فوبيا صوت الماء

هل رهاب صوت الماء مرض نفسي أم عقلي؟

في الواقع؛ إن الميسوفونيا أو رهاب صوت الماء هو عبارة عن اضطراب حقيقي يؤثر بشكل مباشر على وخطير على الصحة العقلية والنفسية. بالتالي فهو يؤثر على حياة الفرد لما يصاحبه من أعراض تؤثر على العلاقات الاجتماعية.

أشارت الدراسات الحديثة إلى أن هذا المرض يمكن أن يعاني منه الناس في سن الثانية عشر، ويستمر تأثير الأعراض المتعلقة بهذا المرض في مراحل العمر المتقدمة إذا لم يتم علاجه فور الإصابة به.

أسباب فوبيا صوت الماء 

يعاني عدد كبير من المصابين في مختلف أنحاء العالم من فوبيا صوت الماء المعروف بمتلازمة حساسية الصوت الانتقائية نتيجة وجود مجموعة من العوامل التي تسبب الإصابة برهاب صوت الماء؛ ومن أبرزها ما يلي:
  • العوامل الوراثية المتمثلة في أن يكون هناك ناس من العائلة يعانون من هذا المرض.
  • تعرض المصاب لتجربة سيئة أثناء حدوث بعض الظواهر المخيفة التي تصدر بعض الاصوات مثل حدوث الرعد أو تعرض الشخص لحادث غرق عند نزول البحر أو ممارسة السباحة. بالتالي نتج عنه شعور خوف عند سماع صوت الماء سواء في صورة قطرات أو صوت البحر أو غيرها.
  • أن يكون المريض يعاني من الأكوافوبيا.
  • في حالة إصابة الشخص بمرض aquaphobia.
  • إذا كان المريض مصاب بمرض فوبيا الموت؛ حيث يمكن أن يرى هنا الشخص المياه المندفعة والصوت الناتج عنها بمثابة أداة يمكن أن تؤدي إلى موته وهلاكه.
  • عدم الشعور بالراحة عند سماع بعض الأصوات الخارجية مثل صوت الماء أو المضغ وغيرها من الأصوات المزعجة. تثير تلك الأفعال والأصوات الصادرة عنها بعض المناطق بالمخ التي تتسبب في شعور الفرد بالعصبية و القلق والتوتر المفرط.
  • الإستماع إلى صوت تعذيب الإنسان سواء في الحقيقة أو في التلفاز مما نتج عنه خوف الشخص عند سماع أي أصوات خارجية، ويحدث هنا ذلك الأمر عند الأطفال بشكل خاص.
  • إذا كان المريض يعاني من فوبيا البحر.
  • الإستماع إلى صوت ماء الذي يخرج من مضخة مياه.
  • يعاني بعض الصغار من هذا المرض خاصة عن سماع صوت قطرات الماء أثناء التواجد في الغرف المغلقة التي يسودها الظلام.

أعراض رهاب صوت الماء 

هناك علامات تظهر على المريض التي تدل على إصابته بفوبيا ورهاب صوت الماء، ويمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو التالي:

الأعراض الجسدية

يشعر مريض رهاب صوت الماء بعدد من الأعراض الجسدية التي تتشابه مع أعراض أنواع أخرى من الفوبيا مثل فوبيا المرتفعات أو رهاب الأماكن المرتفعة و فوبيا الحب و فوبيا الكلاب و القطط و فوبيا الحقن و فوبيا الثقوب و فوبيا الحشرات. يمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو الآتي:
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • صعوبة في التنفس.
  • نوبات الهلع.
  • الغثيان واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • في بعض الحالات؛ يفقد المرضى القدرة على السيطرة على الأعصاب.

الأعراض النفسية

أشار الأطباء النفسيون إلى أن  الحالة التي تعاني من هذا المرض؛ تظهر عليها عدد من الأعراض النفسية؛ ومن أبرزها ما يلي:
  • الخوف المفرط.
  • الهلع.
  • توتر شديد.
  • قلق غير طبيعي.
  • يصاب الأشخاص بفقد السيطرة على النفس، وقد يصل الأمر إلى الإغماء في بعض الحالات عند سماع صوت مياه.
  • الاشمئزاز الذي يتحول إلى شعور غضب.
  • يخاف مريض هذا الرهاب من صوت المطر.
  • الخوف المرضي من أي أصوات يصدرها البشر سواء أثناء شرب الماء و أيضا صوت مضغ الطعام أو غيرها من الأمور المشابهة. كما أنه يخاف من الاستحمام بالماء.
  • تتسبب ميزوفونيا في قلق مستمر وتوتر شديد أثناء حدوث أي صوت خارجي خاصة صوت الهواء أو الأصوات الناتجة عن حدوث ظاهرة طبيعية مثل الرعد و البرق أو عند سماع صوت مفاجئ.
  • العزلة والاكتئاب.
  • تجنب الذهاب إلى البحر في الصيف.
فوبيا صوت الماء

علاج فوبيا صوت الماء

يجب على المريض الذي لديه هذا النوع من الرهاب أو غيره من أنواع الفوبيا phobia الأخرى التوجه لزيارة الطبيب المختص فور ظهور أعراض المرض لتحديد طريقة العلاج المناسبة. ومن أهم طرق التخلص من رهاب صوت الماء ما يلي:

التصوير بالرنين المغناطيسي MRI

يشير الأطباء النفسيون إلى أن حالة الغضب التي تنتج عن الإصابة بهذا الرهاب تكون نتيجة ما يحدث في جزء معين من الدماغ؛ ذلك الجزء الذي يعمل على دمج الأصوات مسببًا حالة الغضب الشديد.

يقوم الطبيب هنا بإجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي لقياس نشاط الدماغ، ومعرفة نسبة مادة الميالين أو النخاعين المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية.

العلاج السلوكي المعرفي

يُعد هذا العلاج هو العلاج الأمثل لمرض فوبيا صوت الماء وأنواع الفوبيا الأخرى حسب رؤية المعالجين و العلماء المتخصصين في هذا المجال.

يقوم المعالج هنا بالإنصات إلى المصاب لعمل تصنيف للمشكلات التي يعاني منها والعمل على تقديم ترجمة لتلك الأفكار للمصاب، ثم يحاول تغيير تلك الأفكار وتحويلها إلى أفكار إيجابية لمساعدة المريض على التخلص من أي اضطرابات تسبب له شعور القلق والخوف.

التعرّض

يقوم المعالج هنا بصدمة المريض وذلك من خلال عرض فيديو يحتوي على صوت الماء أو العمل على تعرضه لصوت المياه في الواقع مشيراً إلى أنه لا يوجد أي داعي لشعور الخوف من هذا الصوت. 

يجب مراعاة أن يتم ذلك عرض أشياء التي يخاف منها أولئك المصابون في بيئة آمنة تحت إشراف الطبيب المختص للحفاظ على سلامة المريض لأن الهدف هو التخلص من الأفكار التي يخافون منها فقط.

تناول الأدوية

ينصح بعض الأطباء المريض بتناول أدوية أحياناً بعد معرفة سبب إصابته بالمرض، وتحديد دواء محدد سواء كان من أدوية الاكتئاب أو أدوية مضادات القلق أو غيرها من الأدوية المشابهة وفقًا لحالة المريض.

وبذلك نكون قد انتهينا من هذا المقال بعد أن قدمنا كافة المعلومات المتعلقة بمرض فوبيا صوت الماء، أعراضه، أسبابه، والطرق المختلفة التخلص منه نهائيًا.

المصادر

google-playkhamsatmostaqltradent