تعرف على كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً و انعم بحياة هادئة!

تريد التخلص من التوتر العصبي نهائيا ولا تعرف ماذا تفعل! لديك امتحانات وتصاب بالتوتر الشديد قبل الامتحان وأثناء تأديته مما يؤثر على نتائجك بالسلب! اذاً انت بحاجة الي هذا المقال لمعرفة كل ما يدور في رأسك من أسئلة حول التوتر العصبي، وأسبابه، وكيفية التخلص من التوتر العصبي نهائيا قبل أداء امتحانك فتابع معنا.
كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً

تعريف التوتر العصبي

قبل أن نتعرف على كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً، علينا أولا معرفة ما هو التوتر العصبي.

التوتر هو استجابة بيولوجية طبيعية تجاه المواقف الخطيرة، فعندما تتعرض للتوتر، يمتلئ دماغك بالمواد الكيميائية والهرمونات مثل الأدرينالين والكورتيزول.

 وبالتالي ينبض القلب بصورة أسرع ويبدأ بإرسال الدم إلى العضلات والأعضاء المهمة، حينها تشعر بالطاقة والحذر، وتقوم بالتركيز على احتياجاتك الحالية.

 ولكن إذا بدأ التوتر بالتأثير على حياتك اليومية فقد يشير ذلك إلى إصابتك بالتوتر العصبي، وقد يؤدي هذا التوتر على المدى البعيد إلى نتائج سلبية على صحتك فيجب عليك وقتها معرفة كيفية التخلص من التوتر العصبي ومن ثم استشارة طبيب.

هرمونات التوتر

عندما تشعر بالخطر، تبدأ منطقة تحت المهاد في المخ بإرسال الإشارات الهرمونية إلى الغدة الكظرية، والتي تطلق العديد من الهرمونات، وتعتبر هذه الهرمونات هي الطريقة الطبيعية للاستعداد لمواجهة الخطر وزيادة فرص النجاة.

واحد من هذه الهرمونات هو الأدرينالين، والذي يعرف أيضا بإسم إبينيفرين، حيث يعمل الأدرينالين على:
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • زيادة معدل التنفس.
  • تمدد الأوعية الدموية، وذلك حتى ينتقل الدم إلى العضلات.
  • يثبط إنتاج الأنسولين.
  • وقد يكون إفراز الأدرينالين مفيداً في هذه اللحظة لكن إنطلاق الأدرينالين المتكرر داخل الجسم، قد يتسبب في:
  • تلف الأوعية الدموية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • خطر الإصابة بـ الأزمة القلبية والسكتة الدماغية.
  • الإصابة بالصداع، والقلق، والأرق.

أسباب التوتر العصبي

لمعرفة كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً، علينا التعرف أولاً على اسباب التوتر العصبي.

من الأسباب الرئيسية للتوتر العصبي:
  • التعايش مع الأمراض المزمنة.
  • النجاة من الحوادث المهددة للحياة أو المرض.
  • أن تكون ضحية لإحدى الجرائم.
  • التعرض للضغوطات العائلية مثل زواج غير سعيد، وإجراءات الطلاق ومشاكل رعاية الأطفال.
  • العناية بأحد المقربين، والذي يعاني من أحد الأمراض المزمنة.
  • العيش في الفقر.
  • العمل بأحد المهام الخطيرة.
  • حياة غير متوازنة، والعمل لساعات طويلة، أو العمل بوظيفة تكرهها.

ولا توجد نهاية للأشياء التي قد تسبب التوتر والخوف، فهي تختلف باختلاف الأشخاص، ومهما كان السبب، فإن تأثير التوتر على الجسد يمكن أن يكون خطيراً ويحتاج الشخص وقتها لمعرفة كيفية التخلص من هذا التوتر العصبي نهائيا عن طريق اتباع طرق غير طبية كما سنذكر فيما بعد أو استشارة طبيب إذا كانت الحالة شديدة.

أعراض التوتر العصبي

للتعرف على كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائيا، عليك قراءة اعراض التوتر العصبي جيداً.

أولا الأعراض الجسدية مثل:

1. انخفاض مستويات الطاقة

يؤدي التوتر العصبي إلى صعوبة النوم ليلًا والنوم المتقطع وكذلك فقدان الشهية، ممّا يؤثر على مستويات الطاقة في الجسم.

2. آلام الرأس

ينتج عن التوتر العصبي شعورًا بآلام في الرأس، وذلك نتيجة قلة النوم وكثرة التفكير.

3. اضطراب في المعدة

يُمكن أن تحدث اضطرابات في المعدة نتيجة للشعور بالتوتر بما في ذلك الإسهال، والإمساك، والغثيان.

4.جفاف الفم وصعوبة البلع

يمكن أن يتسبب التوتر العصبي في جفاف الفم وعدم قيام الغدد اللعابية بإفراز اللعاب للحفاظ على رطوبته.

5. برودة أو تعرق اليدين والقدمين

في بعض الأحيان يؤدي التوتر العصبي إلى قلة تدفق الدم إلى الأطراف، ممّا يؤدي إلى برودة اليدين والقدمين، كما يُمكن أن يتسبب في تعرقهم.

6. آلام الأسنان

ذلك نتيجة القيام بصك الأسنان، حيث يقوم بعض الأشخاص بهذه العادة نتيجة الشعور بالتوتر والضغط النفسي.

ثانيا أعراض التوتر العصبي العقلية:

  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات: وذلك نتيجة التشتت الذهني الذي ينتج عن التوتر.
  • زيادة النسيان: يؤدي التوتر العصبي إلى زيادة النسيان نتيجة الضغوط وكثرة التفكير في الأمور التي تسبب التوتر.
  • عدم القدرة على التركيز.

ثالثا أعراض التوتر العصبي السلوكية

تشمل الأعراض السلوكية للتوتر العصبي ما يأتي:

  • فقدان الشهية أو الإكثار من تناول الطعام فهذا يختلف من شخص لآخر.
  • تجنب تحمل المسؤوليات، ومحاولة الهروب الدائم من الواجبات التي يجب تحملها.
  • القيام ببعض السلوكيات الخاطئة، مثل: قضم الأظافر، أو صك الأسنان، أو غيرها.
  • الخوف والتوتر العصبي قبل الامتحانات
  • الخوف من الرسوب أو تحقيق علامة سيئة في الامتحانات يقود في أغلب الأحيان إلى رفع التوتر والقلق لدى الطالب قبل إجراء الامتحان، وفي بعض الأحيان يزداد هذا التوتر ويؤدي إلى فقدان التركيز وأعراض صحية أخرى تؤثر على الطالب سلبيا.

كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائيا قبل الإمتحانات

إليك بعض النصائح البسيطة التي قد تساعدك على التخلص من التوتر العصبي قبل الامتحانات:


كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً
  1.  الدراسة والتحضير المناسب للامتحان: في أغلب الأحيان يكون الخوف متخيلا فقط والحل هنا بسيط جدا، وما على الطالب سوى التحضير الجيد للامتحان، وبذلك يكون الشخص مهيئا بصورة جيدة لكل سؤال دون خوف.
  2.  رسم وتخيل نهاية سعيدة للامتحان: وذلك عن طريق التحضير النفسي لكيفية الإجابة وكيفية توفير الوقت في الامتحان.
  3. التغذية الجيدة للجسم تلعب دورا مهما في التفكير السليم، على الطالب تناول طعام وشراب مناسب وصحي عند التحضير للامتحان، وحتى أثناء الامتحان إن أمكن.
  4.  يجب التحضير بصورة مبكرة للامتحان وعدم تضييع الوقت وتركه للحظات الأخيرة حيث ينصح بعدم الدراسة والتحضير في اليوم الأخير قبل الامتحان، لأنها قد ترفع من درجة توتر الشخص.
  5.  البدء بالأسئلة السهلة في الامتحانات، أو التي تعرف إجاباتها، وذلك لكسب الوقت.
  6. ومن يعاني من الخوف المزمن من الامتحانات فينصح باتباع رياضة مناسبة للتخفيف من ذلك حيث لا يوجد شخص لا يشعر بالخوف قبل الامتحانات، فقليل من الخوف قد يكون إيجابيا في بعض الأحيان.
  7.  يجب معرفة أن إجراء أي امتحان ليس قضية حياة أو موت، فما عليك سوى محاولة أفضل ما بوسعك للنجاح في الامتحان وإذا فشلت فيه، فهذا لا يعني نهاية العالم بالنسبة لك، بل حاول من جديد إلى أن تنجح.

كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً

يوجد العديد من الطرق المختلفة والأساليب التي يجب إتباعها للتخلص من التوتر العصبي نهائيا وهي:

  1. تنظيم الوقت حتى لا يتأخر الشخص عن أعماله بما قد يجعله يتوتر.
  2. إيقاف التفكير في الأمور السلبية، التي تجعل الأعصاب في حالة من التوتر المستمر.
  3.  النوم بقدر كافي حيث أنه يساعد على إكساب الجسم المزيد من الراحة والتفكير في كل الأمور بكل سهولة بدون أي ضغوطات.
  4. يجب معرفة الأسباب التي أدت إلى حدوث التوتر، وذلك لمعرفة كيفية التعامل معها والتخلص من الأسباب السلبية.
  5. يجب على الإنسان معرفة الطريقة الصحيحة التي تخلصه من التوتر والتعامل بها عند التعرض للتوتر في أي مرة قادمة.
  6. يجب على الإنسان أن يُفكِر في نفسه أولاً قبل أي شيء حيث أنه يجب عليه عدم ضغط نفسه في الأمور اليومية ويجب أن يترك لنفسه وقتاً كافياً للنوم وراحة الجسم واتباع نظام غذائي جيد.
  7. الحزم في التعامل مع الآخرين: الحزم في التعامل مع الآخرين أحد الأمور الهامة التي يجب اتباعها في التخلص من توتر الأعصاب وذلك بسبب تحديد نسبة المعاملة وفهم كافة الأمور حتى لا يحدث أمور تؤدي إلى التوتر لذلك يجب ألا يوجد أي تعاطف مع الآخرين وذلك لأنه يستطيع الشخص تحديد الوضع الذي يسبب له التوتر.
  8. تنظيم الوقت: حيث أن تنظيم الوقت يُتيح للإنسان أن يكون هادئاً، ويجعل حياته خالية من التوتر ويجعل حياته مليئة بالراحة.
  9. إيقاف التفكير في الأمور السلبية مثل التفكير في الأمور التي تُغضب الإنسان كالتفكير المستمر في المشاكل.
  10.  خلق حدود في المعاملة: حيث أن خلق وتنظيم وترتيب الأمور المختلفة يساعد الإنسان على الحياة في بيئة خالية من أي توتر أو مشاكل نفسية تساعد على المزيد من التوتر.
  11. النظام الغذائي والرياضة: حيث أن النظام الغذائي واتباع أسلوب رياضي يجعل الإنسان لا يتعرض للتوتر العصبي.
  12. المرونة: يجب أن يمتلك الأشخاص المرونة في التعامل مع أمور الحياة المختلفة وتقبُل الأمور والمشاكل اليومية المختلفة وعدم التفكير الزائد فيها لأن ذلك يسبب ضغط نفسي وعصبي.

أعشاب للتخلص من التوتر العصبي والخوف نهائيا

كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً

زهرة الآلام:

تشير بعض التجارب إلى أن زهرة الآلام قد تساعد في تخفيف القلق حيث يتم وضع زهرة الآلام مع غيرها من الأعشاب في بعض المنتجات وتكون زهرة الآلام آمنة عندما يتم تناولها حسب الإرشادات، ولكن وجدت بعض الدراسات أنها قد تسبب النعاس والدوار والارتباك.

نبات الناردين المخزني:

اثبتت الدراسات انخفاض مستوى القلق والتوتر لدى الأشخاص الذين يتناولون الناردين المخزني.

ويعتبر الناردين المخزني آمنًا عند تناوله بالجرعات الموصى بها، ولكن بسبب قلة التجارب بشأن سلامة استخدامه على المدى الطويل، فلا يجب تناوله لأكثر من بضعة أسابيع في المرة الواحد، إلا إذا وافق الطبيب حيث قد يتسبب في حدوث بعض الآثار الجانبية، مثل الصداع والدوار والنعاس.

البابونج:

أظهرت بيانات محدودة أن استخدام البابونج لفترة قصيرة يعتبر آمنًا بوجه عام، وقد يكون فعالاً في تخفيف أعراض القلق والتوتر ولكن قد يزيد البابونج من خطر النزيف عند استخدامه مع أدوية منع تجلط الدم لذلك يجب الحذر.

اللافندر:

يقل التوتر من خلال تناول اللافندر عن طريق الفم أو من خلال العلاج بالروائح العطرية باستخدام اللافندر.

بلسم الليمون:

أوضحت الأبحاث أن بلسم الليمون يمكنه تخفيف بعض أعراض القلق مثل العصبية وسرعة الانفعال.

وفي النهاية إذا كنت تفكر في تناول المكملات العشبية كعلاج للقلق، فاستشر الطبيب أولاً، خاصةً إذا كنت تتناول أدوية أخرى لأنه قد يتسبب التفاعل بين بعض المكملات العشبية وأدوية معينة في آثار جانبية خطيرة.

وفي نهاية مقال كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً:

فلقد تحدثنا عن التوتر أنه امر ضروري في بعض الأحيان ولكن يكون خطرا إذا انقلب لتوتر عصبي وحينها يحتاج الشخص لاتباع الطرق التي تم ذكرها حول كيفية التخلص من التوتر العصبي نهائياً ومن ثم استشارة طبيب.

 وأيضا تحدثنا عن التوتر العصبي قبل الامتحانات وكيفية التخلص منه فإذا كنت ممن اقترب موعد امتحانهم فيجب عليك اتباع الطرق التي ذكرناها حول كيفية التخلص من التوتر العصبي قبل أداء امتحانك.

 وفي النهاية عرضنا لكم بعضا من الأعشاب الطبية التي من الممكن ان تكون مفيدة جدا في التخلص من التوتر العصبي.

المصادر الخارجية:

https://www.healthline.com/health/stress-and-anxiety
https://spunout.ie/news/covid-19/how-to-handle-exam-stress
https://www.youtube.com/watch?v=qvELyJ8qt0Y

بقلم د اية عيد
google-playkhamsatmostaqltradent