هل تعاني من فوبيا خسارة شخص؟ اكتشف أعراضها وطرق علاجها

 فوبيا خسارة شخص هو مرض ينتج عنه الشعور بالقلق المفرط؛ ذلك الشعور الذي يتولد بداخلنا عندما نخاف من المخاطرة بفقدان شخص. 

نعلم جميعًا أن شعور الخوف من فقدان شخص نحبه هو أمر شائع بين الناس، لكن يتحول الأمر إلى مرض نفسي عندما يتطور ذلك الشعور ليتحول إلى مجموعة من المخاوف التي تسيطر تمامًا على تفكيرنا، وتفقدنا القدرة على الإستمرار في هذه الحياة بشكل طبيعي.

لكي نتمكن من فهم الفرق بين شعور الخوف الطبيعي من فقدان شخص والإصابة برهاب الفقد؛ نقدم من خلال موقعنا تعريف رهاب خسارة الأشخاص، أسباب الإصابة به، أهم أعراضه، وأفضل الطرق التي يُنصح بإتباعها لعلاج فوبيا خسارة شخص.

فوبيا خسارة شخص

تُعرف فوبيا خسارة شخص على أنها شعور الخوف المرضي الذي يُصيب الشخص نتيجة التفكير المستمر بشأن فقدانه أحد الأشخاص المقربين له. 

يُطلق على هذا النوع من الفوبيا اسم Thanatophobia أو رهاب الموت؛ فالمريض هنا يخاف من التفكير في موت أصدقائه المقربين أو أحد أفراد أسرته حتى لا يفقده إلى الأبد.

إن شعور الخوف من الموت هو أمر طبيعي. لكن عندما يتحول ذلك الشعور إلى مجموعة من المخاوف اللاعقلانية ويعاني المريض من مجموعة من الأعراض. 

هنا يجب التوجه إلى الطبيب النفسي لتشخيص حالة المريض والتأكد إذا كان خوفه شعور طبيعي أم أنه تحول ليصبح إصابة بمرض الفوبيا.

فوبيا خسارة شخص

أعراض فوبيا الفقد

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على المريض فور إصابته بهذا الرهاب، ويمكن تقسيم تلك الأعراض إلى أعراض جسدية وأعراض نفسية. فيما يلي توضيح لأهم الأعراض التي يعاني منها مُصاب الفوبيا:

الأعراض النفسية

يُعاني مصاب فوبيا خسارة شخص من عدة أعراض نفسية؛ تلك الأعراض التي تفقده القدرة على السيطرة على طريقة تفكيره، ومن ثَم تؤثر سلبًا على حياته الشخصية والعملية. يمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو الآتي:

  • الخوف المفرط عند سماع خبر وفاة أحد الأشخاص.
  • الفزع والهلع.
  • الرغبة في الهروب لتجنب مواجهة موقف فقدان الشخص.
  • فقد السيطرة على الذات.
  • البكاء المستمر.
  • القلق الغير مبرر خاصة عند التفكير في المستقبل
  • الأرق.
  • يمكن أن يصل الأمر إلى الإصابة بالاكتئاب.

الأعراض الجسدية

تظهر على مريض فوبيا خسارة شخص مجموعة من الأعراض الجسدية التي تؤكد إصابته بهذا المرض خاصة إن استمر ظهورها لمدة ستة أشهر على الأقل. تتشابه تلك الأعراض كثيرًا مع أعراض أنواع أخرى من الفوبيا مثل فوبيا البحر و فوبيا الحب و فوبيا الظلام وغيرها. ويمكن تلخيص تلك الأعراض على النحو الآتي:

  • ألم في الصدر.
  • اضطرابات المعدة.
  • صعوبة في التنفس.
  • الصداع.
  • الغثيان.
  • الرعشة.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • جفاف الفم.
  • التعرق.
  • الإغماء.

هل فوبيا خسارة شخص مرض نفسي؟

إن رهاب خسارة شخص أو فوبيا الفقد هي مرض نفسي لأنه ينتج عنه شعور بالخوف المرضي الغير عقلاني نتيجة التعلق الشديد بشخص ما سواء كان ذلك الشخص من العائلة أو الأصدقاء.

يمكن أن ينتج عن ذلك الشعور رغبة المريض في العزلة لخوفه من المستقبل، أو مواجهة فكرة خسارة أحدهم سواء بسبب الموت أو لأي سبب آخر. كما يمكن أن يصل الأمر إلى التفكير في الانتحار لضعف الشخص وفقده القدرة على السيطرة على مخاوفه.
فوبيا خسارة شخص

ما هي أسباب الإصابة بفوبيا خسارة شخص؟

أكدت الدراسات الحديثة التي أُجريت حول هذا الموضوع على أن كيمياء الدماغ والعوامل الوراثية تلعب دورًا مهمًا في التأثير على الحالة النفسية للشخص.

 لذلك يعتبرها البعض السبب الرئيسي في إصابة الشخص بالفوبيا بمختلف أنواعها؛ فشعور الخوف هنا يكون ناتجًا عن التجارب الحياتية التي مر بها الشخص أو شعور موروث عن الآباء والأمهات.

من جانب آخر؛ نجد أن الصحة الجسدية والصحة النفسية للشخص يمكن أن تكون سببًا في إصابته بهذا النوع من الرهاب.

 إذا كانت الحالة النفسية غير متزنة لدى الشخص؛ فإنه يكون أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض. كما أنه إذا كان يعاني من أمراض جسدية؛ فإن ذلك الأمر يزيد من شعوره بالخوف من الموت أو فقد أي عزيز.

كذلك نجد أن أولئك الذين يعانون من فوبيا الموت هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض فوبيا خسارة شخص لأنهم يخافون من فكرة الموت بشكل عام لكونه سبب رئيسي في فقد المقربين.

كيفية التغلب على الخوف من فقدان شخص

إن الخوف من الموت وفقد المقربين لنا هو أمر طبيعي؛ فالإنسان هو كائن اجتماعي بطبعه لا يستطيع العيش بمفرده. كما أنه يتعلق بالأشخاص المحيطين به سواء كانوا من الأهل أو الأصدقاء.

 لكن عندما يتحول شعور الخوف إلى خوف وقلق مفرط؛ يجب على المريض إتباع مجموعة من النصائح للتغلب على فوبيا خسارة شخص؛ وهي كالآتي:
  1. الاعتراف بحقيقة الموت والمعاناة هو جزء مهم في هذه الحياة لذلك يجب أن نتقن التعامل مع الموت للتخلص من تلك المخاوف المتعلقة به.
  2. قضاء بعض الوقت بمفردك لأن ذلك الأمر يمنحك الطاقة الإيجابية التي تساعدك للتخلص من شعور الخوف والتوتر.
  3. الثقة بالنفس وأنك تمتلك القدرة والإرادة للتغلب على مخاوفك وخوفك من فقد الآخرين.
  4. عليك أن تعي أن الحياة تستمر مهما واجهتك صعوبات، لذلك عليك أن تستمر في هذه الحياة والتحرك في طريقك لتحقيق أهدافك.
  5. من الضروري أن تفهم مبكرًا أن فقد الأحباء هو أمر ضروري؛ فأنت مجبر على ذلك الأمر ولا يوجد خيار آخر.
فوبيا خسارة شخص

طرق علاج رهاب خسارة شخص

عندما يتأكد الشخص من إصابته بتلك الفوبيا؛ فإنه يجب عليه التوجه لزيارة الطبيب المختص لبدء تلقي العلاج المناسب لحالته، ومن أهم طرق علاج هذا النوع من الرهاب ما يلي:

العلاج السلوكي المعرفي

يقوم المعالج هنا بالتحدث مع المريض عن الأشياء التي تسبب له شعور القلق والخوف. بعد التعرف عليها؛ يقوم الطبيب بمحاولة تغيير الأفكار السلبية التي تدور في عقل المريض لتحويلها إلى أفكار إيجابية. 

إن تلك المخاوف هي مجرد أوهام يجب التخلص منها لأنه لا يوجد أي دليل من الصحة على وجودها.

لقد أثبتت تلك الطريقة نجاحها في علاج الكثير من الحالات في جميع أنحاء العالم لأن المعالج هنا يعتمد على كسب ثقة المريض، ثم محاولة تغيير أفكاره للتخلص من مخاوفه نهائيًا.

أساليب الاسترخاء

يلجأ بعض الأطباء النفسيين إلى إستخدام أساليب الإسترخاء مثل أساليب التنفس العميق ورياضة اليوجا وغيرها لدورها في مساعدة المريض للتخلص من شعور القلق والتوتر نهائيًا، وبالتالي التخلص من أعراض الفوبيا التي تؤثر على حياة الشخص العملية والاجتماعية.

العلاج بالأدوية

ينصح بعض المعالجين بأخذ جرعات من أدوية مضادات الاكتئاب ومضادات القلق لمساعدة المريض على التخلص من شعوره بالقلق والخوف الزائد. لكن علينا أن ندرك أن العلاج بالأدوية هو حل مؤقت لأنه لا يساعد في التخلص من أعراض الفوبيا نهائيًا.

هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال بعد أن تعرفنا على فوبيا خسارة شخص، أسباب الإصابة بها، أعراضها النفسية والجسدية. كما قمنا بتقديم بعض النصائح التي تساعد على علاج هذا النوع من الفوبيا وفقًا لما أشار إليه الأطباء النفسيون والأخصائيين والاستشاريين في هذا المجال.

المصادر

google-playkhamsatmostaqltradent