كل التفاصيل حول درجات الفوبيا وأعراضها وأغرب أنواع الفوبيا

درجات الفوبيا؛ ذلك الرهاب الذي يتسبب في شعور الفرد بالخوف المفرط من شيء ما أو مكان أو موقف أو شعور أو حيوان مما يجعله يفقد القدرة على السيطرة على النفس عند رؤية تلك المخاوف، ويفضل الانعزال عن العالم الخارجي لتجنب المواجهة.

تختلف درجات أعراض الفوبيا وخطورتها على المريض وفقًا لدرجة الفوبيا ونوعها، لذلك نعرض من خلال موقعنا جميع التفاصيل المتعلقة بالفوبيا وأعراضها وتأثيرها على حياة المريض بعد التعرف على حقائق حول درجات الفوبيا.

ما هي درجات الفوبيا؟

في الواقع؛ هناك الكثير من المخاوف التي تحيط بالانسان والتي يمكن أن تتسبب في توليد شعور الخوف المفرط بداخله، وإصابته بأحد أنواع الفوبيا التي لا حصر لها. لكن يمكن تقسيم درجات الفوبيا بشكل عام إلى فئتين رئيسيتين وهما:

درجات الفوبيا

الفوبيا المحددة أو الرهاب المحدد

يشير هذا المصطلح إلى شعور الفرد بالخوف المفرط من شيء ما مثل الخوف من كائن ما أو حيوان أو التعرض لموقف أو القيام بنشاط معين. يتطور هذا النوع من الرهاب في مرحلة الطفولة، وتزداد أعراضه في مرحلة المراهقة. وقد تقل حدة الأعراض كلما تقدم الشخص في العمر.

هناك العديد من النماذج والأمثلة للرهاب البسيط أو الفوبيا المحددة؛ ومن أهمها ما يلي:

  • رهاب الحيوانات: من أهم الأمثلة الخاصة به فوبيا الكلاب، الثعابين، فوبيا العناكب، و القوارض.
  • الرهاب البيئي: يشمل عدد من أنواع الفوبيا مثل فوبيا البحر، الجراثيم، و فوبيا المرتفعات.
  • الرهاب الظرفي: يتضمن فوبيا القيء، فوبيا الدم، و فوبيا الحقن.
  • الرهاب الظرفي: من أهم النماذج الخاصة بهذا الرهاب فوبيا زيارة طبيب الاسنان، فوبيا الطيران، و فوبيا السفر.
  • الرهاب الجنسي: الخوف الشديد من الإصابة بعدوى ما والتي يمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي STIs.

الفوبيا المعقدة أو الرهاب المعقد

يُعرف الرهاب المعقد على أنه الشعور بالخوف العميق عند التعرض لموقف ما أو رؤية شيء ما أو التعرض لظرف ما.

 يختلف هذا النوع من الرهاب عن الرهاب المحدد لكونه أكثر تعقيدًا ويُسبب تأثير سلبي بالغ على حياة الشخص، كما أن أعراضه يمكن أن تتطور خلال مرحلة البلوغ أو كلما تقدم الشخص في العمر.

يوجد عدد من أنواع الفوبيا المعقدة والتي تُعد من أنواع الفوبيا الأكثر شيوعًا في العالم؛ ومن أبرزها ما يلي:
  • رهاب الخلاء: يخشى هنا الشخص التعرض لموقف صعب أو التواجد في أماكن عامة أو سماع صوت طرق الباب؛ لأنه يعتقد أنه لا يملك القدرة على الهروب في تلك المواقف. يمكن أ، ينتج عن ذلك إصابة الشخص بنوبات هلع.

  • الرهاب الاجتماعي: يرغب هنا المريض البقاء وحيدًا لأنه يخشى التحدث أمام الآخرين خوفًا من الإحراج خاصة في الأماكن العامة. يمكن أن يصل الأمر إلى تجنب المصاب القيام بالأنشطة الشخصية اليومية، وبالتالي يمكن أن يفكر الشخص في الانتحار للتخلص من تلك المخاوف والمشاعر السلبية.
درجات الفوبيا

ما الفرق بين الخوف والفوبيا؟

هناك فرق كبير بين كل من الخوف و الفوبيا؛ فالخوف هو مشاعر طبيعية تصدر عن الشخص عند التعرض لموقف معين لكنها تنتهي بانتهاء الموقف. 

على سبيل المثال؛ عندما يرى الشخص عنكبوتًا كبيرًا على الحائط؛ يشعر بالخوف وهو أمر طبيعي، لكن الأمر يصبح غير عقلاني؛ عندما يخاف الشخص دائمًا من العناكب حتى وإن لم يكن لها وجود في المكان.

أما بالنسبة للفوبيا؛ فهي شعور خوف شديد للغاية من الأشياء، والقيام بعمل أي شيء لتجنب رؤيتها أو مواجهتها.

 على سبيل المثال؛ عندما يعاني الشخص من فوبيا العناكب؛ فإنه قد يتجنب الخروج أو التواجد في أي مكان يمكن أن يتواجد به العنكبوت، بل أنه يرى العنكبوت خطرًا يهدد حياته. 

كما أن مريض الفوبيا يقضي وقتًا كبيرًا من حياته يفكر في مخاوفه وقلقه تجاهها وإتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنبها.

أغرب أنواع الفوبيا

يوجد في العالم عدد من أنواع الفوبيا التي تُعد نادرة وغريبة للغاية؛ ومن أغرب وأندر أنواع الفوبيا الآتي:
  • فوبيا النساء الجميلات Gynophobia: يشير المتخصصون إلى أن هذا النوع من الفوبيا يُصاب به الرجال الذين يخافون كثيرًا من الوقوع في حب إمرأة حتى لا يتعرضون للإذلال بسبب شعوره بالضعف أمام محبوبته.

  • فوبيا الجبن Turophobia: يشعر هنا المُصاب بالتعرق الشديد والاشمئزاز عند رؤية الجبن أو التفكير في شكلها. يمكن أن يكون هنا سبب الإصابة هو المرور بتجربة سيئة أو أن الشخص لا يتحمل رائحة الجبن.

  • فوبيا الإصابة بالفوبيا Phobophobia:  تُعرف هنا الفوبيا أو الرهاب على أنها الخوف من الإصابة بالخوف الشديد من شيء ما، ويكون هنا شعور الخوف مبالغ فيه. يكون سبب الخوف هو القلق من الأعراض الجسدية للفوبيا المصاحبة لشعور الخوف مثل ارتفاع ضغط الدم والتعرق وضيق التنفس وسرعة ضربات القلب.

  • فوبيا البط Anatidaephobia: يشعر هنا المصاب بالخوف من فكرة وجود بط أو أوز يراقبه، ويُعد هذا الرهاب من أنواع الفوبيا المنتشرة بين الأجانب.

أعراض درجات الفوبيا

تتشابه أعراض الرهاب المحدد مع أعراض الرهاب المعقد؛ لكن الفرق يتجلى هنا في أن الأعراض تكون شديدة للغاية عندما يكون الشخص مصاب بالفوبيا المعقدة. يمكن تلخيص أعراض درجات الفوبيا النفسية والجسدية فيما يلي:
  • الخوف والقلق الشديد عند رؤية أو التفكير في مخاوف المريض.
  • صعوبة النوم.
  • الرغبة في الهروب.
  • العزلة والاكتئاب
  • صعوبة التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرق الشديد.
  • اضطرابات المعدة والغثيان.
  • زيادة سرعة ضربات القلب.
  • نوبات الهلع.
  • الإغماء.
درجات الفوبيا

هل أنت مصاب بإحدى درجات الفوبيا؟

يمكنك التأكد من إصابتك بإحدى درجات الفوبيا عند ظهور الأعراض التي تم ذكرها، بشرط أن تستمر تلك الأعراض المصاحبة للمرض لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

 في تلك الحالة؛ يجب عليك التوجه إلى زيارة الطبيب المختص لإختيار إحدى طرق العلاج وفقًا لحالتك.

هل يمكن علاج درجات الفوبيا؟

في الواقع؛ يمكن علاج الفوبيا بسهولة إذا كنت مصاب بـالفوبيا البسيطة أو التي تُعرف بإسم الرهاب المحدد.

 يتم ذلك من خلال اختيار طريقة العلاج المناسبة سواء العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج بالتعرض أو العلاج بتناول بعض الأدوية مثل أدوية الاكتئاب أو أدوية مضادات القلق أو غيرها. 

يقوم المريض بإستخدام الأسلوب العلاجي المناسب لحالته تحت إشراف الطبيب المختص لحين انتهاء فترة العلاج والشفاء من أعراض الفوبيا نهائيًا. في حال كانت الإصابة بـالفوبيا المعقدة؛ فإن العلاج هنا يستغرق وقتًا أطول.

هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال بعد أن تعرفنا على درجات الفوبيا، أعراضها، مدى تأثيرها على حياة الشخص، وطريق العلاج التي يمكن إتباعها للتخلص من الفوبيا نهائيًا.

المصادر

google-playkhamsatmostaqltradent